الهواري: تعديل الإجراءات التخفيفية بناء على تطورات الوضع الوبائي

الهواري: الأسبوع الماضي كان ذروة الموجة الرابعة

هلا أخبار – أحمد الزبون – أكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري أن الأسبوع الماضي كان ذروة الموجة الرابعة “أوميكون”.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقد في رئاسة الوزراء الخميس، إنّ الجائحة لم تنته بعد والجهة المسؤولة عن إعلان إنتهائها هي منظمة الصحة العالمية، وأن إعلان الإجراءات التخفيفية لا تعني انتهائها إنما جاءت لمستجدات طرأت مؤخرا.

وأضاف الهواري، أنّ سبب الإقبال على التطعيم عائد لعودة المدارس والجامعات، متوقعا تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا أو انخفاض بطيء بنزول المنحنى الوبائي.

ونوه إلى أنه سيبدأ تطعيم الفئة العمرية 5 – 11 عاماً اختيارياً اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل، حيث تم تخصيص مركز مدينة الحسين للشباب لهذه الغاية.

ونوه الهواري  إلى أن الفيروس تغير عما كان عليه في السابق، وذلك مع تغيير طبيعة أعراض المرض سواء من خلال استهداف أقل للجهاز التنفسي، بالإضافة إلى أن الطاقة الاستيعابية الموجودة في الأردن باتت أكبر عما كانت في بداية الجائحة.

وقال إن الأردن بات يوفر علاجات لفيروس كورونا، حيث سيصل علاجات جديدة خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن نسبة الدخول للمستشفيات في الموجة الرابعة بلغت 1.5 بالمئة ونسبة الوفيات أقل من نصف بالمئة، موضحاً أن الفيروس تغيير نمطه، ما يستدعي المرونة باتخاذ الإجراءات.

وقال إن جميع الإجراءات التي أتخذها الأردن نهاية العام السابق نجحت في فصل موجة دلتا عن موجة أوميكرون، مؤكدا أن القرارات الحكومية حافظت على النظام الصحي من الإنهيار.

وأشار الهواري أن حملة التطعيم في الأردن نجحت، حيث تم الوصول إلى 70 بالمئة من الفئة المستهدفة، و20 بالمئة من طلبة المدارس.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق