بسواعد أردنية.. الجيش يطور نظام طائرات مسيرة

هلا أخبار – قال العقيد الركن مصطفى الحياري مدير الإعلام العسكري، إن أي مهرب يدخل المنطقة “الحرام” التي تقع ما بين الساتر الأردني والسوي سيكون عرضة لنيران نشامى القوات المسلحة.

وأضاف العقيد الحياري، في تصريحات صحفية من المنطقة العسكرية الشرقية، أن آلية تسليم جثث المهربين إلى الجانب السوري ستكون من خلال فتح قناة التنسيق الأمني التي تعتبر “موجودة”.

وعن توعية المجتمع المحلي من آفة المخدرات، أشار إلى أن القوات المسلحة كجزء من الدولة يقع على عاتقها توعية المجتمع المحلي ضد المخدرات.

وعن الطائرات المسيرة، أوضح أكد العقيد الركن يوسف الدهام من قيادة المنطقة العسكرية الشرقية- الجيش العربي أن الطائرات المسيرة التي يستخدمها المهربين لا تستطيع نقل حمولة كبيرة جدا، حيث لا تتجاوز الحمولة كيلو غرام الواحد.

ولفت العقيد الدهام إلى أن القوات المسلحة وبسواعد أردنية تمكنت من تطوير نظام طائرات مسيرة، لافتا إلى أن النظام سيحقق النتائج المرجوة.

من جانبه، قال العقيد الركن زيد الدباس من قيادة المنطقة العسكرية الشرقية، إن القناة الأمنية كانت قناة فاعلة والتي تم فتحها لغايات التخفيف من الانعكاسات السلبية على الأردن نتيجة لاستمرار الأزمة السورية.

وأضاف العقيد الدباس، “وجدنا تجاوب من قبل الحكومة -في سوريا- لكن للأسف مفعوله على الأرض لم يمتد لفترة طويلة، ويبدو هنالك إشكالات في الداخل السوري(..) وهذا التعاون لم يثمر لفترة طويلة، الأمر الذي اضطرنا لتعديل قواعد الاشتباك”.

 

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق