“غوغل” تتحرك للحد من تتبع بيانات مستخدمي تطبيقات أندرويد

هلا أخبار – قررت شركة غوغل توسيع خطتها الرامية إلى الحد من تتبع بيانات المستخدمين لتشمل تطبيقات على هواتفها الذكية التي تعمل بنظام أندرويد.

ويهدف مشروع الشركة، الذي يُعرف بـ”برايفسي ساندبوكس”، إلى الحد من كمية البيانات التي يمكن للمعلنين جمعها عن المستخدمين.

وتفرض شركة “أبل” على مطوري التطبيقات طلب الإذن من المستخدمين قبل جمع بيانات خاصة بهم.

وتمثل هذه التطورات ضربة لشركات مثل “ميتا”، التي تعتمد على وضع أكوادها على التطبيقات لتتبع سلوك مستخدمي منتجاتها.

وقالت “ميتا” هذا الشهر إن التغييرات التي أجرتها شركة أبل ستكلفها 10 مليارات دولار خلال العام الحالي.

ويستخدم حوالى 85 في المئة من أصحاب الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم نظام التشغيل أندرويد التابع لشركة غوغل.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق