وزارة المياه: وفد نبراسكا الأمريكي يبحث سبل تعزيز التعاون المائي

هلا أخبار – زار وفد أمريكي من ولاية نبراسكا وزارة المياه والري يضم عدد من الأكاديمين في جامعة نبراسكا وممثلين عن القطاع الخاص ومجلس الزراعات الأمريكية والمزارعين والتقى أمين عام سلطة المياه المهندس بشار البطاينة وعدد من مسؤولي قطاع المياه لبحث سبل التعاون في مجالات المياه والزراعة الحديثة ونقل التجربة الامريكية في نبراسكا إلى الأردن.

واستعرض الوفد التجربة الأمريكية في ولاية نبراسكا خاصة استخدام التكنولوجيا الحديثة في الري والزراعات ذات العوائد الاقتصادية ومساهمة مجلس الزراعات الأمريكي في انجاحها والتي أسهمت في رفع كفاءة استخدام المياه وزيادة الإنتاج الزراعي وتحقيق عوائد كبيرة على قطاع الزراعة والمزارعين في نبراكسا موضحين ان هذه التجارب طبقت في عدد من دول الشرق الاوسط واثبتت نجاحها .

وأعرب الوفد عن اهتمامه بتعزيز التعاون ونقل الخبرات الحديثة إلى الأردن داعيا المعنيين إلى الاطلاع عن كثب على البرامج والمشاريع في نبراسكا من خلال تحديد جدول عمل لتحديد أولويات العمل لتطوير الزراعة الأردنية وتشجيع المزارعين على الإنخراط بشكل فعال في استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة من خلال نقل الخبرات الأمريكية في نبراسكا .

أمين عام سلطة المياه المهندس بشار البطاينة أعرب عن تقديره للجهود الأمريكية والشراكة الأردنية الاستراتيجية في مختلف المجال واستعرض خلال لقاءه التحديات التي يواجهها قطاع المياه في ظل ازدياد الطلب وتراجع الموارد المائية المتاحة وارتفاع كلف الطاقة وكلف التشغيل والصيانة والتغيرات المناخية وتأثيرها الواضح في تراجع كميات الهطول خلال الاعوام القليلة الماضية وانعكاس ذلك على واقع التخزين في السدود والتي زادت الضغوطات على مصادر مياه الشرب، وكذلك أثر الصراعات في الإقليم والمناطق المجاورة وموجات اللجوء التي تحمل عبئها الأردن و أثرت بشكل واضح خلال السنوات القليلة الماضية على الواقع المائي في الأردن إضافة إلى جائحة كورونا .

وأضاف الأمين العام أن قطاع المياه يسعى للموائمة بين تأمين الاحتياجات المائية للمواطنين لغايات الشرب وبين احتياجات الاستخدامات الأخرى خاصة الزراعية لتحقيق الأمن الغذائي والدور الكبير الذي يضطلع به قطاع الزراعة في دعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل للمواطنين، موضحا أن هناك ازديادا ملحوظا في توجه المواطنين نحو الزراعة نتيجة عدم توفر فرص التشغيل مما يزيد من تحديات القطاع لتأمين مصادر مائية إضافية.

ونوه الامين العام ان الحكومة ومن خلال وزارة المياه والري ووزارة الزراعة تسعى لتطوير الزراعة واعتماد التقنيات التكنولوجية الحديثة لتطوير الزراعة الوطنية، مشيرا إلى نماذج ناجحة في عدد من مناطق المملكة باستخدام وسائل الري الحديثة مثل مناطق الشونة وتجربة جمعيات مستخدمي المياه في مناطق وادي الأردن وتشجيع المزارعين نحو الزراعات الاقتصادية التي تستهلك كميات اقل من المياه وتحقق مردود وعائد جيد للمزارعين منوها الى سعي الحكومة الجاد لتنفيذ مشاريع استراتيجية مثل مشروع الناقل الوطني الذي سيعزز من كميات المياه لغايات الشرب والري .

وبين المهندس بشار البطاينة أن لدى الأردن تجربة مميزة وناجحة في اعادة استخدام المياه المعالجة وتوسيع الرقعة الزراعية خاصة زراعة الأعلاف لتوفيرها باسعار مناسبة لمربي المواشي ولدى قطاع المياه خطة لتحسين نوعية المياه للتوسع في استخدامها في مجالات زراعية اوسع .

وعبر المهندس البطاينة عن امتنان وتقدير قطاع المياه والحكومة الأردنية لكافة اشكال الدعم الذي تقدمه حكومة وشعب الولايات المتحدة الامريكية لمواجهة الظروف الاستثنائية والطارئة التي تواجهها المملكة خاصة في قطاع المياه بسبب ما تعانيه المملكة من أعباء كبيرة، معربا عن استعداد قطاع المياه لمزيد من التعاون البناء والمثمر مع خلال تطبيق التجارب الأمريكية الناجحة في الأردن لتعظيم العوائد الزراعية، مشيرا إلى أاهمية الاستفادة من الخبرة الأمريكية من خلال البدء بمناطق ريادية لتنفيذ مثل هذه البرامج .

وثمن الوفد الأمريكي الجهود التي يبذلها قطاع المياه في التعاطي مع الواقع المائي وايجاد حلول مبتكرة واعادة استخدام المياه المعالجة في مواجهة التحديات المختلفة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق