اختتام المرحلة الأولى من مشروع بناء قدرات الشباب بالفنون

هلا أخبار – اختتم المركز الوطني للثقافة والفنون التابع لمؤسسة الملك الحسين بالشراكة مع مركز السلم المجتمعي وبدعم من وزارة الخارجية النرويجية تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع “بناء قدرات الشباب والشابات من خلال الفنون وأهمية دورها في نبذ العنف”.

ووفقا لبيان صحفي صادر الأحد، عن المركز اشتمل المشروع على برامج فنية قيمة ومتنوعة في الكتابة الإبداعية والموسيقى والغناء وفنون المسرح، من أجل تطوير مهارات الاتصال والتواصل والتفكير الناقد وتعزيز القيم الإنسانية والاحترام والتسامح لنبذ العنف والكراهية.

ويستهدف المشروع، بحسب البيان، الفئات العمرية من 15 الى 20 عاماً من محافظات الكرك، وإربد، والعاصمة عمّان، لتمكينهم من الانخراط في الحياة العامة وتوعيتهم حول أهمية الفنون في تعزيز السلوك الديمقراطي والمواطنة الصالحة.

وتضمن المشروع ورشات عمل حول الكتابة الإبداعية بإشراف المختصين سعد عباس، وزيد مصطفى، وسفيان الضمور لـ 45 شاباً وشابةً من المحافظات الثلاث بواقع 24 ساعة تدريبية، ليتمكنوا من كتابة قصص قصيرة ومنولوجات حول قضايا تتعلق بـنبذ العنف والتماسك الاجتماعي والتسامح، وتسليط الضور على التحديات التي يواجهها الشباب والشابات.

وأشار البيان إلى توثيق هذه القصص والمنولوجات بعد تنقيحها وتحريرها من قبل المدربين في كتيب بعنوان “قصص ومنولوجات من حياتنا” سيتم توزيعه على مؤسسات المجتمع المدني والمراكز الثقافية.

ولفت إلى أنه في المرحلة الثانية من المشروع في شهر حزيران المقبل سيتم عقد دورات تدريبية في المسرح والموسيقى والغناء من قبل مختصين من المركز الوطني للثقافة والفنون والمعهد الوطني للموسيقى، لـ 57 شاباً وشابة من المحافظات الثلاث، وتتوج بتقديم مسرحية غنائية متكاملة من قبل المشاركين، تتضمن القصص القصيرة والمنولوجات التي كتبها المشاركون، ومقاطع من الموسيقى والغناء بهدف إشراك وتوعية المجتمعات المحلية.

وقال البيان إنه من مخرجات المشروع سيتم تقديم ثلاث منح فرعية لتأسيس فرق مسرحية لعمل برامج فنية تستهدف المجتمعات المحلية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق