اختتام المستوى الأول من برنامج “مهارات التواصل بلغة الإشارة”

هلا أخبار – اختتم مكتب ارتباط المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الكرك اليوم المستوى الأول من البرنامج التدريبي “مهارات التواصل بلغة الإشارة، حيث قام نائب رئيس جامعة مؤتة، الدكتور علي الضمور، بتخريج المشاركين.

واستهدف البرنامج (21) مشاركًا ومشاركةً من المترجمين غير الحاصلين على شهادة مترجم معتمد من العاملين على الترجمة الإشارية للطلبة الصم في جامعة مؤتة، كما استهدف البرنامج الطلبة الصم الملتحقين في الجامعة نفسها بهدف تطوير مهاراتهم في التواصل بلغة الإشارة، وعدد من أبناء الأشخاص الصم من حملة الشهادات الجامعية الراغبين باكتساب مهارات التواصل بلغة الإشارة، كما شارك في البرنامج عدد من المترجمين والطلبة الصم في مؤسسات التعليم العالي في محافظتي الكرك والطفيلة.

ويهدف البرنامج إلى رفع كفاءة المتدربين بطرق التواصل الفعال بلغة الإشارة مع الأشخاص الصم، إلى جانب تأهيل المترجمين المعتمدين لدى الجامعة للالتحاق بامتحان الحصول على شهادة مترجم معتمد، وذلك في اطار جهود المجلس الرامية إلى تعزيز حقوق الأشخاص الصم في التواصل الفعّال من خلال إيجاد مترجمين ذوي كفاءة عالية في مجال الترجمة الاشارية وتطوير مهارات التواصل بلغة الإشارة بين الطلبة الصم.

ويأتي البرنامج التدريبي إنفاذاً لبنود مذكرة التفاهم الموقعة ما بين المجلس الأعلى وجامعة مؤتة بهدف تبادل الخبرات بين الطرفين في مجال الدعم الفني والمعرفي اللازم لتضمين إتيكيت التواصل الفعال مع الأشخاص ذوي الإعاقة في المساقات المطروحة من قبل الجامعة، بالإضافة إلى تقديم لغة الإشارة للطلبة الصم، والتدريب على كيفية توفير المساقات بالأشكال الميسرة لتمكين الطلبة ذوي الإعاقة من الاطلاع عليها وفهم مضامينها، وذلك في إطار مشروع تطوير عدد من مؤسسات التعليم العالي لتصبح ريادية في مجال توفير متطلبات إمكانية الوصول والترتيبات التيسيرية للطلبة ذوي الإعاقة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق