معرض تشكيلي للفنانة سما دودين

هلا أخبار – من يتجول بين لوحات الفنانة التشكيلية الأردنية سما دودين، سيجد أن العيون تحيط به من كل صوب، في معرضها “عين” الذي افتتحه وزير الثقافة الأسبق الشاعر حيدر محمود مساء أمس الثلاثاء، في “جاليري رؤى 32”.

وتقول دودين إنها اختارت أن تقدم ثيمة العين في لوحاتها الخمسين، لتحاور زوار معرضها الذي يستمر حتى الخامس عشر من الشهر المقبل، متكئة على رؤيتها الخاصة لما تمثله العيون في ذاكرة الشعوب.

وتضيف “رسمت لوحاتي بشكل أقرب إلى لوحات الكاريكاتير بالقلم الأسود والأحبار، مستعينة ببعض الأمثال الشعبية لأمزج التعابير الإنسانية بحالات العين الرمزية والواقعية، فالعين هي مغرفة الكلام ومرآة النفس، والوسيلة الأولى للتعبير عن الأحوال”.

ويحظى المعرض بزوار تمتعوا بلوحات مختلفة الأحجام والقياسات، حيث توجد زاوية مخصصة ليمارسوا تجاربهم في رسم العيون.

وتضيف دودين “حرصت على أن أشرك زوار المعرض بالفكرة، عبر تخصيص ركن بإمكانهم أن يرسموا عيوناً على مسطحات بيضاء، وأمنحهم زاوية لعرض ما رسموه وما قالوه بأقلامهم عن العيون”.

وتساعد لوحات دودين على تفهم البعد الجمالي لتشكلات رموز العين، على لوحات زخرفية وحروفية تستمد قوتها من الموروث، وتشير الفنانة سعاد عيساوي صاحبة الجاليري، إلى أن لوحات دودين تضيف عناصر جديدة إلى المعرفة البصرية البعيدة عن استهلاك الفن الفلكلوري والتراث الشعبي، عبر خلق عوالم خاصة بها.

المنجز التشكيلي الذي تقدمه دودين في معرضها، يقترب من العين كدلالة جمالية برؤية معاصرة تغني الثقافة في جانبها الإيجابي، وتعيد صياغة الموروث بشكل أنيق.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق