التربية: 19 مشروعا في المفرق بـ 8 ملايين دينار

هلا أخبار – قالت أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية، الدكتورة نجوى قبيلات، إن نصيب محافظة المفرق من المشاريع التي استلمتها الوزارة بلغ 19 مشروعا، توزعت بين مدارس جديدة وإضافات صفية، بمبلغ إجمالي يقدر بـ 8 ملايين دينار.

وأضافت قبيلات، خلال جولتها في مدارس لواء قصبة المفرق، الأحد، إن هناك 7 مشاريع قيد التنفيذ لاستحداث مدارس جديدة في المحافظة بتكلفة إجمالية تبلغ 15 مليون دينار، في حين توجد مشاريع مقبلة لبناء مدارس في المحافظة بقيمة 20 مليون دينار، ومشاريع لصيانة مدارس بقيمة مليوني دينار.

وأكدت قبيلات أن وزارة التربية وضعت خطة للتخلص من مباني المدارس المستأجرة في جميع محافظات المملكة البالغ عددها 773 مدرسة، تشكل ما نسبته 19.5 بالمئة من مجموع المدارس الحكومية، وتضم 9 بالمئة من الطلبة من كلا الجنسين، وتقع غالبيتها في الأطراف وأغلبها صممت لتكون بيوتا، وبالتالي فإن مساحة الغرف الصفية فيها تتراوح بين 16و 25 مترا.

وأوضحت أن صيانة المدارس المستأجرة وفق تعليمات الوزارة وأنظمتها تتم من خلال حجز 10 بالمئة من قيمة الإيجار السنوي، مبينة أن زيارتها اليوم تأتي لتفقد الأبنية المدرسية في قصبة المفرق لتحديد احتياجاتها من الصيانة.

وأشارت إلى رفع صلاحيات مدراء التربية لصيانة المدارس من 200 دينار إلى 20 ألفا في أعقاب تعديل نظام الشراء ما سيسرع أعمال الصيانة في المدارس بدلا من أن تكون قرارات الصيانة مركزية في الوزارة.

وبينت قبيلات أن هناك 1200 مدرسة في المملكة تعمل بنظام التناوب، نتيجة انتقال نحو 200 ألف طالب من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية، مشيرة إلى أن وزير التربية أوعز الأسبوع الماضي لجميع مدراء التربية بدارسة إمكانية التخلص من نظام التناوب بالأيام من خلال استئجار مبان أو التحول إلى نظام الفترتين صباحية ومسائية.

وشددت على أن التعليم المهني، الذي يحظى باهتمام ملكي، هو أحد المحاور المهمة في الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية ويأتي ضمن 6 محاور في خطة وزارة التربية والتعليم للأعوام 2018 – 2022، مشيرة إلى أنّ وزارة التربية ستعلن خلال الأيام المقبلة عن مقترحات لتطوير قطاع التعليم المهني.

وأوضحت أنّ الوزارة تعمل على التوسع بالتعليم المهني وتحديد تخصصاته، إذ حدثت 6 تخصصات وأوجدت مناهج جديدة لها لمواكبة المستجدات وزيادة سنوات التعليم المهني كي يتخرج الطالب الى سوق العمل متقنا لعمله.

وأوضحت قبيلات أن الاختبارات التشخيصية التي ستجري غدا الاثنين، هدفها تقييم فاقد التعلم لدى الطلبة، في مبحثي اللغة العربية والرياضيات وتشمل طلبة الصفوف من الرابع الابتدائي وحتى الحادي عشر وستشمل جميع مدارس المملكة تقريبا إذ سيصار الى تحليل نتائج هذه الاختبارات لبناء خطة لتعويض الفاقد التعليمي.

وأقرت قبيلات إنشاء ملعب في مدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز في قصبة المفرق، وإضافة 8 غرف صفية لمدرسة عين بني حسن وصيانتها، إضافة إلى تحويل العمل بمدرسة الشيماء بنت الحارث في حي الحسين إلى نظام التناوب، والإعلان عن استملاك قطعة أرض مساحتها 4 دونمات لبناء مدرسة جديدة.

وكان مدير تربية لواء قصبة المفرق الدكتور أسامة شديفات بين أن مديرية تربية اللواء تضم 167 مدرسة منها 29 مدرسة مستأجرة و 25 مدرسة تعمل بنظام التناوب في حين يبلغ عدد الطلبة 54 ألفا من ضمنهم 8 آلاف طالب سوري.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق