إطلاق حملة تكاتف نحو مجتمع آمن من كورونا في مأدبا

هلا أخبار – انطلقت في مأدبا الاثنين المرحلة الأولى من الحملة الوطنية “تكاتف نحو مجتمع آمن من كورونا”، بمشاركة فاعلة من ممثلي المجتمع المحلي والجهات المنفذة للحملة من البرنامج الوطني “أبناء المملكة”، وبنك الشفاء والصحة الأردني، والشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية “امفنت” ووزارتي الصحة والشباب.

وشارك في ورشة العمل التعريفية بالحملة التي نفذت بمركز شابات مليح بمحافظة مادبا عدد من الكوادر الطبية، ومشرفي تعزيز الصحة في مديرية الصحة، قدم خلالها المحاضرون نبذة تعريفية عن الحملة وآلية عملها والفئات المستهدفة.

وتكاتف هي حملة وطنية للحد من انتشار جائحة كورونا، وتستهدف كبار السن والفئات الضعيفة في الأرياف والبوادي في المحافظات.

وقال مدير “البرنامج الوطني أبناء المملكة”، أشرف الكيلاني إن إطلاق الحملة يأتي من باب المسؤولية الإجتماعية للجهات القائمة على الحملة واستكمالاً لكافة الجهود الوطنية التي تقوم بها مؤسسات الدولة في مكافحة وباء كورونا، وتأكيداً على أهمية تكاتف الجهود في مكافحة هذا الوباء وحماية المجتمع من آثاره وتبعاته.

من جانبه، تحدث الدكتور محمود الكايد من الشبكة الشرق أوسطية للصحة المجتمعية حول أهداف الحملة التي جاءت استجابة للوضع الوبائي الحالي، والزيادة المطردة في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، بالإضافة إلى تدني نسبة التطعيم في بعض المحافظات وخصوصاً بين فئة كبار السن.

وأكدت مديرة مركز شابات مليح، نوال أبو لحية أهمية تنفيذ مثل هذه اللقاءات والحملات التي تستهدف فئات المجتمع المحلي وتحديداً فئة كبار السن والمرضى لما لهذه الفئات من حاجة كبيرة للوصول إليها بهدف تقديم المطعوم لها.

وشكرت مشرفة تعزيز الصحة في مديرية صحة محافظة مأدبا، غدير المعايطة الجهود الوطنية لإطلاق هذه الحملة التي تستهدف رفع الوعي الصحي لدى فئات المجتمع المحلي، مؤكدة أهمية أخذ مطاعيم كورونا وخصوصاً كبار السن والفئات التي يصعب عليها الوصول والحصول على المطاعيم.

وستعمل “تكاتف” من خلال فرقها وبدعم فني من الجهات الداعمة على تحفيز وحث المواطنين من فئة كبار السن على أخذ المطعوم.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق