بالملايين.. أكبر منصة لتداول العملات المشفرة تدعم أوكرانيا

هلا أخبار – كشفت أكبر منصة لتبادل العملات المشفرة حول العالم، عن دعمها لأوكرانيا في ظل الحرب التي تخوضها كييف لصد الهجوم العسكري الروسي، منذ الخميس الماضي وحتى الآن.

ونقلت تقارير إعلامية أوكرانية، الاثنين، بيانا صادرا عن منصة “باينانس”، أعلنت فيه عن عزمها تقديم مبلغ 10 ملايين دولار كمساعدات إنسانية لأوكرانيا.

وأوضحت المنصة -التي سبق وأن تم حظر موقعها في روسيا عام 2020 مع وضعها في القائمة السوداء، قبل أن يتم إلغاء الحظر لاحقا- أنه سيتم تخصيص تلك المساعدت للمنظمات الحكومية الدولية والمنظمات غير الربحية الرئيسية النشطة على الأرض، بما في ذلك “يونيسيف” ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، ومنظمات أخرى.

وكانت “باينانس” قد أعلنت في يناير الماضي، عن جاهزيتها للحوار مع البنك المركزي الروسي بشأن تنظيم مقترح للعملات المشفرة، دعا إليه البنك في وقت سابق.

وجاء في بيان صادر عن المنصة، أن المساعدات التي تقدمها “تهدف إلى مساعدة الأطفال وأسر النازحين في أوكرانيا والدول المجاورة، وكذلك الأشخاص الذين لا يستطيعون مغادرة أوكرانيا، وهم أكثر عرضة للخطر”.

كما أنشأت صندوقا للإغاثة في حالات الطوارئ، سيجمع أموالا من العملات المشفرة لمساعدة اللاجئين والأطفال، وكذلك لدعم الخدمات اللوجيستية المحلية.

في وقت سابق ، ناشد وزير التحول الرقمي الأوكراني، ميخايلو فيدوروف، منصات العملات المشفرة العالمية، حظر المستخدمين من الاتحاد الروسي.

وكتب الوزير على تليغرام وصفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، إنه “من المهم تجميد ليس فقط حسابات القيادة السياسية لروسيا وبيلاروسيا، ولكن أيضا حسابات جميع المواطنين في تلك المنصات”. (سكاي نيوز)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق