كرة القدم تحارب روسيا.. قطيعة تاريخية يفرضها الفيفا وإنجلترا

هلا أخبار – قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الأحد إنه لن ينظم أي مباريات دولية في روسيا ولن يُسمح للفريق برفع العلم الروسي أو عزف النشيد الوطني في مبارياته التي سيخوضها خارج أرضه.

وأعلن الفيفا أن المنتخب الوطني لن يشارك تحت اسم روسيا بل سيكون تحت مسمى الاتحاد الروسي لكرة القدم وستقام مبارياته “على ملاعب محايدة” وبدون جماهير كجزء من العقوبات بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

ومن جهته، أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الأحد، أن منتخب إنجلترا لن يلعب أي مباراة ضد روسيا في المستقبل القريب على كل المستويات.

وقال الاتحاد الإنجليزي إنه اتخذ هذا القرار حيث “يدين بشدة الفظائع المرتكبة من القيادة الروسية” بعد بدء غزو أوكرانيا.
واتخذت بعض الدول الأخرى قرارات مماثلة وأعلنت عدم خوض أي مباراة لكرة القدم ضد روسيا.




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق