مسرحية تابو.. حين يكون الضحك كل ما نملك لمواجهة الواقع

هلا أخبار – يعود الفنان والمخرج أحمد سرور، إلى خشبة المسرح بعد غياب قرابة الثلاثة أعوام، بعرضه المسرحي الجديد “تابو”، الذي يناقش فيها عدداً من المشاكل الاجتماعية والسياسية بشكل كوميدي ساخر، أقرب إلى الكوميديا السوداء، من خلال شخصيتي العرض التي يُجسدها سرور نفسه ممثلاً، إلى جانب الممثل والمخرج إسحق إلياس، وبنصٍّ من كتابة الكاتب والشاعر محمد المعايطة، أما إدارة المشروع ومساعد المخرج فكان عناد بن طريف.

يقوم العرض المسرحي الجديد، على حوارية جدلية تطرح الكثير من الأسئلة والقضايا على لسان الشخصيتين الوحيدتين في العمل. حوارية تميزت برشاقتها وخفتها على الرغم من حملها كل هذه القضايا الكبيرة بين طياتها. حيث اعتمدت المسرحية على المواقف الكوميدية التي تعكس هموماً كبيرة تحملها الشخصيات، من خلال الحوار فيما بينها بين، كل واحد منهما يرى في الآخر مشاكله وحلولها في الوقت نفسه.

بروفات مسرحية “تابو”، تم أداؤها على خشبة مسرح الشمس، الذي استضاف فريق العمل بصدر مسرحي رحب، داعماً المشاريع المسرحية الجديدة لخلق حركة مسرحية في البلاد، والتي في الوقت نفسه هي جزء لا يتجزأ من مشروعه المسرحي الخاص.

ومن الجدير بالذكر أن مسرحية “تابو” ستعرض على خشبة مسرح الشمس أيام 17 و18 من شهر آذار القادم، في الساعة الثامنة مساءً. وكان فريق العمل قد أعلنوا أنه لا يوجد سعر موحد للتذاكر، وأنهم سيعتمدون على الحد الأدنى والأعلى حتى يتمكن الجميع من حضور العرض، وستبدأ أسعار التذاكر من دينار واحد فقط وستنتهي بـ50 ديناراً، ومن يرغب في الحضور له حرية الاختيار بأن يدفع ديناراً أو يدعم فريق العمل ومجهوداتهم بأكثر من ذلك.

فريق العمل..
العرض المسرحي الجديد هو فكرة وإخراج الفنان والإعلامي أحمد سرور، الذي قاد دفَّة العمل كمخرج وممثل ومطور للنصِّ باحترافية عالية. وهو فنان في رصيده العديد من الأعمال الفنية الدرامية تاريخية والمعاصرة وبدوية، كما أنه شارك بالعديد من الأفلام الروائية والقصيرة، بالإضافة إلى عمله المسرحي كممثل ومخرج، أو في أعماله الخاصة ومنها مسرحيات “الرجل الأحزن، 2048، وتابو”.

أما شخصية الفنان فقد قدمها الفنان والمخرج إسحق إلياس، الذي شارك في العديد من الأعمال الدرامية المختلفة، والأعمال المسرحية تمثيلاً وإخراجاً، بالإضافة إلى مشاركته بعدة أفلام سينمائية روائية وقصيرة، وأبرزها مشاركته البطولة في الفيلم الأمريكي العالمي “الموصل”، حيث يعتبر إلياس أول فنان أردني يشارك في بطولة عمل هوليوودي، وحصل الفنان الأردني على استحسان نُقاد السينما العالميين على أدائه.

ثالث أعضاء الفريق هو عناد بن طريف، الذي يعمل مساعداً للمخرج ومديراً للمشروع، وهو ممثل ومخرج مسرحي، ومؤسس لفريق “سين للمسرح والدراما” وشارك بن طريف بعدة أعمال مسرحية كاتباً وممثلاً ومخرجاً ومديراً للخشبة، بالإضافة إلى مشاركته بأفلام سينمائية ومسلسلات تلفزيونية كممثل ومدرب للممثلين المشاركين بها. ومن أبرز أعماله مشاركته مع المخرج والكاتب سامر بطيخي بكتابة وإنتاج الفيلم القصير “كروكا” الذي شارك فيه ممثلاً ايضاً.

العمل من كتابة محمد المعايطة، الشاعر والكاتب الذي عمل في الصحافة المحلية والعربية لعدة سنوات بالإضافة إلى عمله في المسرح ككاتب ومعد للنصوص. وفي رصيد المعايطة مجموعتين شعريتين ويجهز لطباعة المجموعة الثالثة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق