استشهاد 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال

هلا أخبار – استشهد ثلاثة فلسطينيين، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في القدس ونابلس والسبع.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شاب فلسطيني، وإصابة ستة آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب اقتحام مخيم قلنديا شمال مدينة القدس.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن الشاب أصيب بالرصاص الحي في رأسه، ونقل إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله بحالة خطيرة، وأعلن عن استشهاده لاحقاً.

وأشارت، إلى إصابة 6 شبان آخرين بالرصاص الحي في القدم، إثر مواجهات اندلعت بالمخيم.

وفي نابلس، استشهد فتى (17 عاما) جراء اصابته برصاص قوات الاحتلال، فيما أصيب ثلاثة مواطنين آخرين خلال اقتحام مخيم بلاطة، وصفت جروح أحدهم بالخطيرة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشهيد أصيب بعدة رصاصات في الرأس والصدر والبطن واليد، موضحة أن هناك 3 إصابات لا تزال داخل المستشفى: إصابة بالصدر بالرصاص الحي (خطيرة)، وإصابة بالقدم بالرصاص الحي، وإصابة بالحروق بالوجه والرقبة نتيجة قنبلة صوت.

كما استشهد فلسطيني ثالث، فجر اليوم، برصاص أفراد وحدة “المستعربين” في الشرطة الاسرائيلية في مدينة رهط بمدينة السبع داخل اراضي عام 48.

وأفاد مجلس بلدي رهط، في بيان، أن الشهيد (27 عامًا)، والد لثلاثة أطفال.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان مقتضب إنه خلال نشاط لمقاتلي وحدة المستعربين في رهط بهدف اعتقال مشتبهين اثنين، فُتحت النيران الحية تجاه القوات.

وزعم بيان شرطة الاحتلال أن قواتها تعرضت للخطر جراء إطلاق النار، وأنها “حيّدت المسلح الذي شكل خطرًا على حياتها”، لكنها أوضحت أنه “لا مصابين بين المقاتلين”.

وادعت الشرطة الاسرائيلية أنها عثرت على مسدس وذخيرة، كما نشرت صورة لما قالت إنه مسدس كان بحوزة الشهيد.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق