الحموري: الأردن قبلة للسياحة العلاجية والاستشفائية

هلا أخبار – شارك رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري في فعاليات الدورة الثالثة والعشرين من مؤتمر اتحاد المستشفيات العربية (MedHealth Cairo 2022) الذي عقد في القاهرة تحت رعاية جامعة الدول العربية.

وقدم الحموري خلال المؤتمر محاضرة عن الترويج الأمثل للخدمات الصحية لضمان سفر صحي أفضل، حيث استعرض أهمية السفر الصحي بمفهومه الأكبر والأشمل من السياحة العلاجية، مبينا أن المريض هو المستفيد الأول.

وتابع أن المريض يحصل على خدمة طبية بجودة عالية ودون الحاجة للانتظار لفترات قد تصل إلى أكثر من سنة كما يحدث في عدد كبير من دول العالم، سواء في الإقليم أو في أوروبا أو في أميركا وكندا، كما يستفيد المريض المحلي؛ لأن المستشفيات ترفع من مستوى خدماتها وتنافسيتها وتحصل على الاعتمادية حتى تتمكن من استقطاب المرضى من الخارج، وبالإضافة إلى ذلك، يستفيد البلد نفسه من حيث زيادة الاستثمار وخلق فرص عمل والحد من البطالة.

وعن الترويج على مستوى البلد، بين الحموري ضرورة تعريف المرضى والزائرين بالإمكانيات المتاحة من كوادر صحية ومؤسسات وإنجازات.

وعرض في محاضرته ما يحظى به الأردن من عوامل تجعله قبلة للسياحة العلاجية والاستشفائية؛ منها تميزه بدرجة أمان مرتفعة، إلى جانب الاستقرار السياسي ووجود علاقات دبلوماسية جيدة له مع كافة دول العالم، بالإضافة إلى شعبه المضياف.

كما عرض الحموري ما حققه الأردن من إنجازات طبية متميزة على مدى العقود الماضية وحققت له سمعة طيبة على مستوى العالم، وما يتميز به قطاع المستشفيات الخاصة الأردنية من قدرات تنافسية وتوفر كوادر طبية وتمريضية عالية الكفاءة، إلى جانب الحصول على الخدمات الصحية بأسعار منافسة وعدم وجود وقت انتظار.

وأضاف أن على المستشفيات دورا هاما في ترويج خدماتها لاستقطاب مرضى السياحة العلاجية.

ولخص الحموري الترويج الأمثل للخدمات الصحية في 6 محاور: الشفافية، الدقة، توفير كافة المعلومات التي يحتاجها المرضى الوافدين، آلية التواصل مع المستشفى، توفير رحلة علاجية سلسة، بالإضافة إلى توفير خدمات إضافية تفوق توقعاتهم.

وأكد أن تطبيق هذه المحاور سينعكس على رضا وثقة المرضى والذي سيؤدي إلى زيادة أعداد المرضى الوافدين وزيادة الدخل وبالتالي سيرتفع الاستثمار في القطاع وسيوفر فرص عمل جديدة.

وتحدث الحموري عن "إعلان عمان" لتوسيع مظلة السفر الصحي والذي تم إطلاقه في المنتدى العالمي للسياحة العلاجية الذي نظمته جمعية المستشفيات الخاصة في عام 2017، والذي يتضمن ثمانية محاور للسفر الصحي: السياحة العلاجية، سياحة طب الأسنان، السياحة الاستشفائية، سياحة المنتجعات، سياحة الأكل الصحي، السياحة الرياضية، سياحة التقاعد، سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة والتي ممكن الترويج لها.

وأشار إلى الجهود الحثيثة التي بذلتها جمعية المستشفيات الخاصة مع كافة الجهات المعنية من أجل استئناف السياحة العلاجية خلال جائحة كورونا والتي أسفرت عن إطلاق وتشغيل منصة "سلامتك" للسياحة العلاجية في 5/7/2020 والتي ساهمت في تسهيل إجراءات قدوم المرضى الوافدين إلى المملكة لتلقي العلاج.

وجمع المؤتمر الذي انعقد تحت عنوان "الارتقاء إلى مستوى التحدي: إطلاق استراتيجيات رعاية صحية جديدة" شخصيات بارزة من عالم الرعاية الصحية والعلمية والأكاديمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسلط المؤتمر الضوء على التطورات المتعلقة بجائحة فيروس كورونا المستجد والطرق الجديدة للنهوض بقطاع الرعاية الصحية في الدول العربية والوصول إلى رؤية جديدة لتصميم مرافق الرعاية الصحية في العالم العربي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق