الضمان تكرم فائزين بجائزة التميز في السلامة والصحة المهنية

 

هلا أخبار – كرّمت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الفائزين بجائزة التميز في مجال السلامة والصحة المهنية وهي الجائزة التي تم تخصيصها سنوياً لتكريم المتميزين في عدد من المجالات المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية من منشآت وأفراد وكذلك لجان السلامة والصحة المهنية ومشرفي السلامة المهنية خلال حفلٍ خاصٍ أقامته المؤسسة بحضور مديرها العام الدكتور حازم الرحاحلة وأعضاء مجلس الإدارة، إضافة إلى ممثلي عدد من الفعاليات الاقتصادية والعمّالية والنقابية والإعلامية.

وفاز بجائزة التميز بالسلامة والصحة المهنية على صعيد المنشآت : شركة التقدم للصناعات الدوائية، شركة برومين الأردن، شركة زاد للصناعات والخدمات، شركة فاين لصناعة الورق الصحي، الشركة الأردنية المتقدمة لتشكيل المعادن، شركة السمرا لتوليد الكهرباء، شركة محطة الزرقاء لتوليد الطاقة الكهربائية، شركة الموانىء الصناعية الأردنية، شركة تشغيل وصيانة مصنع السمرا، شركة البوتاس العربية المساهمة المحدودة، أما الفائزين بالجائزة على مستوى الأفراد المهندس أسامة محمد أبو نواس، والمهندس يعقوب أحمد بني طه .

كما فاز بالجائزة على مستوى لجنة السلامة والصحة المهنية من المنشآت المشاركة كل من : لجنة شركة زاد للصناعات والخدمة بالمستوى الأول، ولجنة محطة الزرقاء لتوليد الطاقة الكهربائية بالمستوى الثاني، ولجنة الشركة الأردنية المتقدمة لتشكيل المعادن بالمستوى الثاني أيضاً، وفاز بالجائزة على مستوى مشرفي السلامة والصحة المهنية من المنشآت المشاركة مشرف سلامة شركة زاد للصناعات والخدمات بالمستوى الأول، ومشرف سلامة محطة الزرقاء لتوليد الطاقة الكهربائية بالمستوى الثاني، ومشرف سلامة الشركة الأردنية المتقدمة لتشكيل المعادن بالمستوى الثاني أيضاً.

وأشاد مدير عام المؤسسة بالمنشآت والأفراد واللجان ومشرفي السلامة والصحة المهنية بالمنشآت الفائزين بالجوائز لجهودهم المبذولة على صعيد السلامة والصحة المهنية، داعياً هذه المنشآت إلى الاستمرار في هذا النهج وتطوير أساليب الوقاية والسلامة في مواقعها وتعزيزها بصورة أفضل لتحقيق المزيد من الحماية للعامل، كما دعا المنشآت التي لم يحالفها الحظ بالفوز في هذه الجائزة إلى تصويب أوضاعها وتحسين بيئات العمل لديها والتنافس على الجائزة في الأعوام القادمة.

وأضاف الرحاحلة أن اهتمام المؤسسة بجوانب السلامة والصحة المهنية هو تجسيد لدورها الاجتماعي والاقتصادي في المجتمع، وينبع من اهتمامها بالإنسان العامل وإسباغ الحماية الاجتماعية على المشمولين بأحكام قانون الضمان الاجتماعي، مؤكداً أن الحد الأدنى المطلوب من أجل منع وقوع الحوادث المهنية والخسائر البشرية والمادية المترتبة عليها في المنشآت المختلفة هو التزامها بالقوانين والتشريعات والأنظمة الوطنية المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية.

ودعا خلال الحفل إلى ضرورة تكاتف جميع الجهود الرسمية والأهلية والعمّالية والنقابية والغرف الصناعية والتجارية والقطاعات التربوية للإسهام في بناء ثقافة سلامة وصحة مهنية في مجتمعنا الأردني للوصول إلى الطموح المنشود لمستوى صفر من حوادث العمل، فهذه الجهات تتحمل جزءاً كبيراً من المسؤولية للمساهمة بهذه الجهود واقتراح ووضع الحلول ومعالجة المخاطر وتقليل الإصابات.

وبيّن الرحاحلة بأن مبادرة المؤسسة بتخصيص الجائزة يأتي بهدف الإسهام في تحفيز المنشآت والأفراد على بذل كل ما باستطاعتهم من جهد للوقاية من حوادث وإصابات العمل لحماية الإنسان الذي هو العنصر الأساسي الذي تولي المؤسسة حمايته أولوية قصوى.

وأوضحت مديرة إدارة اصابات العمل والسلامة المهنية بالمؤسسة وفاء جرادات أن قانون الضمان الاجتماعي عزّز حماية الطبقة العاملة والحفاظ على سلامة العاملين بإلزام المنشآت بتوفير متطلبات وشروط السلامة والصحة المهنية وأدواتها في مواقع العمل ووضع عقوبات على المنشآت المخالفة تتمثل بزيادة نسبة اشتراكات تأمين إصابات العمل بحد أعلى يصل إلى (4%) بدلاً من (2%)، وتحميل المنشآت نفقات العناية الطبية للمصابين في حال وقعت الإصابة بسبب مخالفتها لشروط ومعايير السلامة والصحة المهنية.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق