الصقيع يضرب محاصيل الخضراوات في الأغوار الشمالية

هلا أخبار – طالت موجة الصقيع فجر اليوم الأربعاء، مساحات من المحاصيل الزراعية الخضرية في لواء الأغوار الشمالية بمحافظة اربد، فيما بدأت كوادر من مديرية زراعة اللواء بجولات ميدانية أولية لتقييم حجم الأضرار.

وقال مزارعون إن موجة الصقيع تركزت على الخضراوات المكشوفة وأهمها الكوسا والبطاطا والفلفل، داعين إلى حصر أضرارهم وتعويضهم عن خسائرهم من صندوق المخاطر الزراعية.

وبينوا أن هذه الموجة جاءت بعد أقل من شهرين من موجة صقيع في كانون الثاني الماضي ضربت مساحات شاسعة من المحاصيل الزراعية ينتظر المزارعون تعويضهم عنها لتمكينهم من مواصلة عملهم الزراعي.

وأشاروا إلى ما تعكسه موجات الصقيع على كميات المنتجات الزراعية وجودتها، ما يؤثر على مردود المزارعين الذين يواجهون العديد من المشكلات خاصة المديونية ومستلزمات الانتاج والتسويق.

من جهته، قال مدير زراعة الأغوار الشمالية المهندس رائد الشرمان، إن كوادر المديرية باشرت اليوم بتنفيذ جولات ميدانية على المساحات الزراعية في مواقع مختلفة من أجل التقييم الأولي لحجم أضرار موجة الصقيع، مرجحا أن تكون نسبتها قليلة قياساً بموجة الصقيع السابقة قبل نحو شهرين.

وأشار إلى أنه في حال تبين تأثر الزراعات بشكل واضح من حيث حجم الضرر ومساحته، فإنه سيصار الى تشكيل لجان لحصر الأضرار بالتعاون مع صندوق المخاطر الزراعية، داعياً المزارعين الى التحوط من موجات الصقيع واتباع التعليمات الارشادية خاصة خلال الأيام المقبلة مع انخفاض درجات الحرارة.

وتبلغ المساحة الزراعية في لواء الأغوار الشمالية نحو 118 ألف دونم، معظمها من الحمضيات بمساحة 66 ألف دونم، والخضراوات بمساحة 34 ألف دونم، و12 ألف دونم للقمح والشعير، إضافة إلى 3 آلاف دونم من الموز ومثلها لأشجار النخيل. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق