“الأمن”: مرتبات باللباس المدني وكاميرات خلال الانتخابات

هلا أخبار – قال مساعد مدير الأمن العام للعمليات العميد أيمن العوايشة إن المديرية معنية بشكل رئيسي وفعال في حفظ مراكز الاقتراع ومراكز تجميع النتائج ومقر الهيئة المستقلة للانتخاب، خلال الانتخابات المحلية التي تُعقد الأسبوع المقبل.

وقال العوايشة لقناة المملكة، مساء الخميس، إن المديرية معنية بشكل رئيسي وفعال مع بداية الاقتراع، بحفظ مراكز الاقتراع ومراكز تجميع النتائج ومقر الهيئة المستقلة للانتخاب، وجميع الأماكن التي لها صلة بالهيئة مثل المطبعة والمقر الإعلامي، مضيفا: “سنضبط أي عملية إطلاق أعيرة نارية أو أي تجاوزات أو إخلال بالأمن والنظام”.

“نشرنا قوة كبيرة في هذه الأماكن لحفظ أمن وسلامة هذه الأماكن وسلامة لجان الاقتراع، ولحفظ المواد الحساسة والضبوطات والصناديق الموجودة داخل مراكز الاقتراع”، وفق العوايشة.

وشكلت المديرية فرقا لمرافقة المحاضر والمواد الحساسة والصناديق من مراكز الاقتراع والفرز إلى مراكز استخراج النتائج وعددها 125 مركزا، وكذلك خصصت فرقا خاصة من آليات ومرتبات، سترافق اللجان والمحاضر والصناديق لهذه المواقع، بحسب العوايشة.

وتحدث مساعد مدير الأمن العام عن مراقبة التجمعات العشوائية خارج أسوار مراكز الاقتراع، ومنع التجمعات.

وستراقب مقار المرشحين من خلال مرتبات باللباس المدني والعسكري، ومعهم كاميرات ستصور أي تجاوزات ممكن أن تحدث في هذه المقار، وقال سنضبط أي عملية إطلاق أعيرة نارية أو أي تجاوزات أو إخلال بالأمن والنظام.

وستساهم المديرية بتنفيذ خطة مرورية تُسهل الوصول إلى مراكز الاقتراع، مع المحافظة على سلاسة دخول المقترعين للمراكز.

وستنتشر قوة تدخل من الدرك في مناطق حساسة وحيوية ضمن الاختصاص للتعامل باستجابة سريعة مع أي حدث، بالإضافة إلى مشاركة مرتبات الدفاع المدني في مراكز الاقتراع ونشر مركبات إسعاف في مراكز استخراج النتائج ومراكز قريبة من مراكز الاقتراع.

وعرضت مديرية الأمن العام، الخميس، خطتها الأمنية لانتخابات مجالس المحافظات والمجالس البلدية ومجلس أمانة عمّان 2022، التي خُصص لها 55 ألف رجل أمن لحماية العملية الانتخابية وتمكين المواطنين من ممارسة حقهم في الاقتراع.

وقال العوايشة إن المديرية جهزت قوة كافية للتعامل مع حدوث أفعال “سلبية”، بعد عملية إعلان النتائج، وجهزت “قوة كافية” لحراسة الصناديق عند نقلها من مراكز الاقتراع والفرز الفرعية إلى مركز استخراج النتائج النهائية.

وسيحمل أفراد من المرتبات المشاركين بالانتخابات وخاصة الذين سيشتركون بنقل الصناديق كاميرات “البودي وارم”، وستكون مع الضابط الموجود في مقدمة الموكب، وتسجل الصوت والصورة ويُنقل البث لغرفة العلميات والسيطرة.

وستزود معظم مراكز الاقتراع بكاميرات، لكن كاميرات الأمن العام ستكون مع المرتبات الذين عند الأبواب والساحات بدون الدخول لغرف، بحسب العوايشة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق