الهواري: 84 مصابا بالسرطان لكل 100 ألف مواطن

هلا أخبار – الافتتح وزير الصحة، الدكتور فراس الهواري، اليوم الخميس، فعاليات المؤتمر الدولي الأردني 21 لجمعية الأورام الأردنية الذي تعقده الجمعية على مدار يومين في فندق سانت ريجيس.

وقال الهواري إن معدل الإصابات بالسرطان في المملكة يبلغ 84 إصابة لكل 100 ألف مواطن، فيما يبلغ معدل الاصابات المُعايَر لكل 100 ألف مواطن 130 إصابة، والذي تترتب عليه كلفٌ علاجيةٌ مرتفعةٌ. وأكد الهواري أن وزارةُ الصحة تولي موضوع مكافحة السرطان جل اهتمامها، وبمشاركة القطاعات الطبية والصحية والأكاديمية في المملكة، مشيرًا إلى أن الوزارة أعدت خطة وطنية بالتعاون مع شركائها في القطاعين الطبي والأكاديمي، وأبرمت من خلالها الاتفاقيات المتعلقة بالتوسع في برامج الإقامة في الاختصاصات الفرعية، سيما في طب وجراحة الأورام.

وأشار إلى أن مركز سميح دروزة لعلاج الأورام في مستشفيات البشير، الذي جرى افتتاحه، ساهم بشكل كبير في تقديم الخدمة العلاجية لمرضى السرطان، وتم البدء بتدريب أطباء اختصاص الدم والباطني ومقيمي الباطني في مركز الحسين للسرطان لغايات رفد هذا المركز بالكوادر الطبية المؤهلة.

وبين أن الوزارة تسعى إلى إدخال برامج علمية داعمة للتدريب والتعليم الطبي المستمر لأطباء الأورام في مختلف التخصصات الفرعية، لضمان توفير أفضل السبل العلاجية وفقاً لمعايير الرعاية الصحية والطبية المطبقة عالميًا.

بدوره، قال رئيس الجمعية والمؤتمر، الدكتور سامي الخطيب، إن من أهم أهداف الجمعية زيادة المعرفة حول أمراض السرطان بين الأطباء من مختلف التخصصات، ولذلك فقد تم دعوة أطباء من التخصصات الأخرى ذات العلاقة لحضور فعاليات المؤتمر. كما وأشار إلى أن علم أمراض الأورام شهد ثورة كبيرة من الأبحاث العلمية المهمة خلال العقدين السابقين، حيث أصبحت المعرفة دقيقة بطبيعة مسببات المرض، ونتج عن هذه الأبحاث التوصل إلى مجموعة من العلاجات المهمة، وأصبحنا نتحدث عن بصمات وشفرات لكل سرطان، وعن إمكانيه الشفاء من تلك الأمراض، وتجنب إعطاء الأدوية الكيماوية، في حالة ثبوت عدم التجاوب عليها، وليس فقط السيطرة على الأعراض.

من جهته، قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، الدكتور سمير ياسر، إن المؤتمر يبحث، من خلال 30 محاضرة، آخر المستجدات والعلاجات المناعية في أورام الجهاز الهضمي والمسالك البولية وأورام الرئة، أورام الثدي، الأورام النسائية، بالإضافة إلى الأورام المتنوعة، مبينا أن المؤتمر معتمد من المجلس الطبي الأردني، بواقع 12 ساعة لغايات التعليم الطبي المستمر. ويشارك في المؤتمر نحو 100 طبيب من داخل المملكة (وزارة الصحة، الخدمات الطبية الملكية، الجامعات الأردنية، مركز الحسين للسرطان، بالإضافة إلى أطباء القطاع الخاص)، وكذلك نخبة من الأطباء العرب من الدول العربية، من فلسطين ومصر ولبنان والسعودية، وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية.

ويعقد على هامش المؤتمر معرض طبي بمشاركة شركات عارضة، تشمل التجهيزات الطبية والأدوية المتعلقة بأمراض وجراحة الأورام.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق