قلق أممي من تنامي مشاعر العداء والاستبعاد ضد اللاجئين

هلا أخبار – أبدت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قلقها البالغ من تنامي مشاعر العداء للأجانب والتمييز والاستبعاد ضد اللاجئين وطالبي اللجوء في السنوات القليلة الماضية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كاثرين ماهوني، اليوم الخيس، إن المفوضية تواصل دعوتها إلى توفير الحماية لكل من يطلبونها استنادا إلى الالتزامات الدولية لدول اللجوء بحماية اللاجئين.

وأشارت إلى ان الوكالة تجري مباحثات مع دول من بينها بريطانيا والولايات المتحدة وفي أوروبا بخصوص سياساتها تجاه اللاجئين، موضحة انه وعلى سبيل المثال، طالبنا مرارا بوضع حد لممارسة الصد – التي تمنع اللاجئين من دخول أراضي دولة معينة.

واضافت ان هناك حاجة ملحة لأن تستجيب الدول لحالات النزوح الخطيرة والتي لم تحل الناجمة عن أزمات إنسانية في الدول التي يكون فيها صراعات مستمرة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق