الضمان في عيد الأم..ماذا أقترح..؟

موسى الصبيحي

بمناسبة عيد الأم الذي يصادف في 21 آذار، أضع بين يدي مؤسسة الضمان الاجتماعي عدداً من المقترَحات، على النحو التالي:

١) تنفيذ حملة إعلامية توعوية ضخمة تشارك فيها كل كوادر الضمان، تستمر لثلاثة أشهر كاملة لتشجيع ربّات المنازل المتفرّغات لأُسَرِهن على الاشتراك بالضمان الاختياري، وأن تستهدف الحملة شمول (20) ألف ربّة منزل على الأقل، وأن تقوم المؤسسة بتكريم أول (12) مشتركة، بمعدل مشتركة واحدة من كل محافظة، أي المشتركة الأولى من كل محافظة في إطار هذه الحملة.

٢) تكريم أول سيدة خُصِّص لها راتب تقاعد شيخوخة “تقاعد سن الخامسة والخمسين” بعد إكمالها (420) اشتراكاً بالضمان على الأقل، سواء أكانت لا تزال على قيد الحياة أم مُتوفّاة.

٣) تكريم أقدم مؤمّن عليها فعّالة حالياً، أي الأطول اشتراكاً، فإن وجِد أكثر من واحدة، يتم اختيار الأقدم التحاقاً بالعمل، فإن وُجِد أكثر من واحدة يتم اختيار الأكبر سنّاً، فإن وُجِد أكثر من واحدة يتم الاختيار بينهن بالقرعة.

٤) تكريم أول سيدة “مؤمّن عليها” صُرِف لها بدل إجازة أمومة من كل قطاع من القطاعات الاقتصادية الرئيسة المُصنّفة في مؤسسة الضمان الاجتماعي(أول مؤمّن عليها من كل قطاع).

٥) تكريم أقدم موظفة تم تعيينها في مؤسسة الضمان الاجتماعي (صاحبة أقدم رقم وظيفي في المؤسسة)، وتكريم الموظفة الأطول خدمة في المؤسسة عبر تاريخها سواء من الموظفات الحاليات أو السابقات.

أضع هذه المقترَحات أمام الزملاء في مؤسسة الضمان، للأخذ فيها أو ببعضها، وإذا لم يُسعِف الوقت بتنفيذها بالتزامن مع عيد الأم مباشرةً، فيمكن أن يتم ذلك خلال أسبوعين من المناسبة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق