سلامة: الدولة تعمل لإيجاد مصادر بديلة للمياه

وخفض الفاقد، ومواجهة الاعتداءات على مصادر المياه

هلا أخبار – نظمت وزارة المياه والري، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ورشة لمعلمين وطلبة مدارس لنشر الوعي المائي من منظور إسلامي.

وقالت وزارة المياه في بيان صحفي، اليوم السبت، إن الورشة التي عقدت بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، تأتي ضمن مشروع “تحسين كفاءة استخدام المياه المجتمعي، مشيرة إلى أنها هدفت إلى تفعيل الأنشطة التوعوية في الدليل المائي للمعلمين وطلبة المدارس من منظور إسلامي، إلى جانب تحفيز المعلمين والطلبة على اتباع أساليب ترشيد الاستهلاك المائي.

واستعرض مساعد أمين عام وزارة المياه للإعلام والاتصال عمر سلامة، خلال الورشة، التحديات المتزايدة التي تواجه قطاع المياه، مؤكدا أن الدولة الأردنية تعمل بكل امكاناتها لإيجاد مصادر بديلة، وخفض الفاقد، ومواجهة الاعتداءات على مصادر المياه.

وثمن مدير المناهج بوزارة التربية الدكتور صالح العمري، دور وزارة المياه والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، في بلورة آفاق تعاون بناء لرفع مستوى التوعية المائية للمعلمين وطلبة المدارس، وتنفيذ حملات تثقيفية في هذه الشأن في مدارس المملكة، مؤكدا استعداد الوزارة ومديرية المناهج للتعاون لتطبيق الدليل المائي في بضع مدارس كنموذج ومن ثم تعميمها على جميع المدارس لاحقا.

وأوضحت مديرة المشروع في الوكالة الألمانية جمانة العايد، إن الهدف من الورشة هو إدماج أنشطة التوعية المائية في الدليل المائي للمعلمين، ونشر التوعية المائية من الصف الأول حتى السادس.

واستعرض فريق إعداد الدليل مع المشاركين مراحل إعداده حتى إنجازه والعمل على طرح أفكار عملية لتطبيق الدليل المائي في المدارس.

وجرى، خلال الورشة، عرض عدد من فيديوهات التوعية المائية ضمن حملة “المي نعمة والها حرمة”، والتي أعدتها وزارتا المياه والتربية والوكالة الألمانية لتوعية طلبة المدارس.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق