الصفدي: 70 أردنيا بأوكرانيا أبلغونا رغبتهم في البقاء

هلا أخبار – أكد نائب رئيس الوزراء وير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي أن السياسة الخارجية الأردنية، التي يقودها جلالة الملك، تستهدف خدمة المصالح الوطنية الأردنية من خلال شبكة من العلاقات الاستراتيجية المتميزة مع دول العالم المختلفة، التي رسمها جلالته.

وقال خلال اجتماعه بلجنة الشؤون الخارجية النيابية، الإثنين، إنه وبتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، تم تسيير 3 طائرات تابعة لسلاح الجوي الملكي الأردني، لإخلاء مواطنين أردنيين غادروا أوكرانيا. وأضاف الصفدي أن الوزارة وضعت خطة مسبقة للتعامل مع تطور الأحداث في أوكرانيا، حيث كانت قد دعت بوقت سابق المواطنين الأردنيين لمغادرة الأراضي الأوكرانية وأطلقت منصة لتحديث بيانات المواطنين الأردنيين المقيمين هناك.

وأوضح الصفدي أنه “بعد اندلاع العمليات العسكرية كنا أول دولة تُرسل مندوبين لها للدول المجاورة لأوكرانيا لتسهيل عودة الأردنيين، حيث سارت الأمور بشكل جيد، وغادر عدد كبير من الأردنيين من أوكرانيا، فيما تبقى نحو 70 مواطناً أردنيا وأبلغونا رغبتهم في البقاء بأوكرانيا، ونحن نتابع أوضاعهم”.

وأشار إلى أن موقف الأردن الثابت يدعو إلى ضرورة احترام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ومبادئ حسن الجوار وسيادة الدول وسلامتها الإقليمية. وتطرق الوزير إلى المستجدات الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، والجهود المستهدفة لإعادة إطلاق المفاوضات السلمية على أساس القانون الدولي والمرجعيات المعتمدة، مؤكداً أن الأردن يكرس كل جهوده لدعم الاشقاء الفلسطينيين للحصول على كل حقوقهم المشروعة.

وتناول التطورات المرتبطة بالأزمة السورية وتداعياتها، وجهود حل الأزمات لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة. واستعرض الصفدي مشاريع وبرامج التعاون في إطار آلية التعاون الثلاثي مع مصر والعراق، لتعزيز التعاون والتكامل بما يخدم مصالح الدول الثلاث والمنطقة، ويُعزز التعاون العربي المشترك.

بدورهم، أشاد أعضاء اللجنة النواب ريم العموش، وأيمن مدانات، ومجدي اليعقوب، ومحمد الشطناوي، وشادي فريج، وميادة شريم بالإضافة للنائب علي الطراونة بالجهود الدبلوماسية الأردنية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني، ودور وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في تعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة، وخدمة الجاليات الأردنية في مختلف دول العالم.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية النائب خلدون حينا، إن اللجنة استمعت إلى إيجاز قدمه الصفدي حول الجهود الدبلوماسية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني، ونتائج الزيارة الأخيرة للنرويج وألمانيا، وتطورات القضية الفلسطينية، والعلاقات الأردنية السورية، والأردنية العراقية، وكذلك الجهود التي بذلتها الوزارة لتأمين عودة الأردنيين من أوكرانيا.

وأشاد حينا بالدبلوماسية الأردنية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني، مما عزز من مكانة الأردن على خارطة العالم، وفي المحافل العربية والدولية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق