وزير الصحة يبحث مع نظرائه العرب تعزيز التعاون الصحي المشترك

هلا أخبار – عقد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، في القاهرة اليوم الأربعاء، لقاءات ثنائية مع عدد من نظرائه رؤساء الوفود العربية، المشاركين في اجتماعات وزراء الصحة العرب.

وانطلقت اليوم في مقر جامعة الدول العربية اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء الصحة العرب، وذلك للتحضير لأعمال الدورة العادية (56) لمجلس وزراء الصحة العرب المقررة غدا الخميس برئاسة الجزائر.

وبحث الدكتور الهواري، في لقاءاتٍ منفصلة، مع كل من وزير الصحة في سلطنة عُمان الدكتور أحمد بن محمد السعيدي ووزير الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة عبدالرحمن بن محمد العويس، ووزير الصحة في تونس علي مرابط، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي القائم باعمال وزير الصحة والسكان في جمهورية مصر العربية الدكتور خالد عبدالغفار، آليات تعزيز التعاون المشترك في المجالات الصحية ومكافحة الأوبئة على المستوى الثنائي وعلى المستوى العربي.

وأكد الهواري حرص الأردن على إدامة التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات الصحية مع الأشقاء العرب في إطار تحقيق التكامل الصحي والاستفادة من التجارب في التعامل مع الأزمات الصحية، ومنها أزمة كورونا، التي حقق الأردن تقدماً كبيراً في إدارتها وتعامل المؤسسات الصحية معها.

واستعرض، خلال اللقاءات التي حضرها السفير الأردني في القاهرة ومندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية امجد العضايلة وأمين عام وزارة الصحة للرعاية الصحية الأولية والأوبئة الدكتور رائد الشبول والسكرتير الثاني في السفارة الأردنية عبير وريكات وعدد من المسؤولين المرافقين لوزراء الصحة العرب، ما تتميز به المملكة والمؤسسات الطبية فيها، سواء القطاع الصحي المدني أو الخدمات الطبية الملكية، من قدراتٍ وإمكانات طبية وصحية متقدّمة، جعلت من الأردن وجهة للسياحة العلاجية من الأخوة العرب، مجدداً التأكيد على أن أبواب القطاع الصحي في الأردن مفتوحة بكامل طاقاتها وبمختلف التخصصات أمام مختلف الجنسيات.

كما أشار الهواري، في هذا الإطار، إلى الحرص على تفعيل الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون الصحي المشترك، والاستعداد التام لتطويرها في ظل التقدّم والتنوع المستمر في مجالات الصحة والطب، وما يشهده القطاع الصحي والطبي في الأردن من نمو وتحقيق إنجازات على المستويات الإقليمية والدولية، يمكن تفعيل الشراكة مع الدول العربية المهتمة بتخصصات طبية حديثة تحقيقاً للتكامل وتعزيزاً للتعاون والشراكة الصحية والطبية.

وعلى الصعيد العربي، أكد الدكتور الهواري ونظرائه وزراء الصحة العرب أهمية الاجتماعات التي ستشهدها الدورة العادية (56) لمجلس وزراء الصحة العرب، خصوصاً في ظل الحاجة لتطوير الاستجابة الصحية في إدارة الأزمات للتعامل مع الأوبئة، ومنها أزمة فيروس كورونا، التي أظهرت الحاجة الملحّة للتعاون الإقليمي والدولي في خطط واستراتيجيات التعامل مع التحديات وتحقيق عدالة توزيع اللقاح.

وتوافق الوزراء على ضرورة دعم المبادرات الصحية التي الهادفة لتحصين المجتمعات العربية من الأوبئة من جهة، وتعزيز المخزون الطبي، ووضع الاستراتيجيات الهادفة لرفع مستويات التوعية الصحية لدى الأفراد، والتشاركية في تبادل المعلومات لدى المؤسسات.

يشار إلى أن جدول أعمال الدورة الحالية لاجتماعات وزراء الصحة العرب ستكون حافلة بالعديد من المواضيع ذات الأهمية وفي مقدمتها مناقشة مشروعات المركز العربي لتأليف وترجمة العلوم الصحية، والصندوق العربي للتنمية الصحية.

وسيتم غدا الخميس الإعلان عن جائزة الطبيب العربي لعام 2022، وتكريم الأطباء الفائزين، والاستماع إلى التجارب الصحية الناجحة للدول العربية الأعضاء، إلى جانب مناقشة مبادرة إنشاء مركز عربي لمكافحة الأوبئة والمركز العربي للأبحاث الصحية والمعملية، وغيرها من القضايا والمستجدات تحت بند مايستجد من أعمال.

كما سيناقش وزراء الصحة العرب، في اجتماع الدورة (56)، قضايا تتصل بمجالات التعاون العربي الدولي، وتفعيل مذكرات التفاهم الموقعة بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وجهات دولية معنية بالقطاع الصحي.

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق