السعودية: لن نتحمل مسؤولية أي نقص في إمدادات البترول

هلا أخبار – أعلنت السعودية تعرّض محطة توزيع للمنتجات النفطية في شمال مدينة جدة، الجمعة، لهجوم بمقذوف صاروخي، وكذلك محطة “المختارة” في منطقة جازان، دون وجود إصابات أو وفيات.

وقال مصدر في وزارة الطاقة عبر وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن تلك الاعتداءات التخريبية، يمثل تكرار ارتكابها ضد المنشآت الحيوية والمدنية، انتهاكا لكل القوانين والأعراف الدولية، وقالت إن السعودية لن تتحمل مسؤولية أي نقص في إمدادات البترول للأسواق العالمية، في ظل الهجمات المتواصلة التي تتعرض لها منشآتها البترولية من الحوثيين.

وأكّد المصدر أن السعودية تُشدد على أهمية أن “يعي المجتمع الدولي خطورة استمرار إيران بتزويد المليشيات الحوثية الإرهابية بتقنيات الصواريخ الباليستية والطائرات المتطورة دون طيار، التي تستهدف بها مواقع إنتاج البترول والغاز ومشتقاتهما”.

وأشار المصدر إلى أن استمرار تلك الهجمات ستكون له “آثار جسيمة تترتب على قطاعات الإنتاج والمعالجة والتكرير، الأمر الذي سيُفضي إلى التأثير على قدرة السعودية الإنتاجية، وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها إلى الأسواق العالمية، وهو ما يهدد بلا شك أمن واستقرار إمدادات الطاقة إلى الأسواق العالمية”.

وتبنّى الحوثيون في بيان الجمعة سلسلة هجمات على السعودية تسبب أحدها باندلاع حريق هائل في منشأة نفطية لشركة ارامكو في مدينة جدة.

وتحدث الحوثيون عن “استهداف أرامكو جيزان ونجران بأعداد كبيرة من الطائرات المسيّرة واستهداف أهداف حيوية ومهمة في مناطق جيزان وظهران الجنوب وأبها وخميس مشيط بأعداد كبيرة من الصواريخ البالستية”.

وقال شهود، الجمعة إن سحابة كثيفة من الدخان الأسود شوهدت تتصاعد في مدينة جدة السعودية على البحر الأحمر، حيث يوجد العديد من المنشآت النفطية التابعة لشركة أرامكو.

وقالت جماعة الحوثي اليمنية الجمعة إنها ستصدر بيانا عن عملية عسكرية كبرى في “عمق المملكة العربية السعودية”.

وأفاد مصدر لوكالة رويترز بإصابة منشأة تخزين تابعة لشركة أرامكو السعودية في جدة في هجوم استهدفها.

أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، الاعتداءات المستمرّة لميليشيا الحوثي على أراضي السعودية، وآخرها إطلاق صاروخ باليستي وطائرات مُسيّرة مُفخخة باتجاه مبانٍ مدنية ومنشآت للطاقة واقعة في عدة مناطق، والتي تمّ اعتراضها وتدميرها من قبل الدفاعات الجوية السعودية.

وأكّد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول إدانة الأردن واستنكاره الشديدين للاعتداءات الإرهابية الجبانة، مُشددا على تضامن الأردن ووقوفه المطلق إلى جانب السعودية في وجه كل ما يُهدّد أمنها وأمن شعبها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق