مركز زوار مادبا يروي حكاية المدينة الممتدة لآلاف السنين

هلا أخبار – تروي مرافق مركز زوار مادبا قصة، مدينة مادبا وحكايتها الممتدة لآلاف السنين، التي جعلت من هذه المدينة الصغيرة الوادعة محل إعجاب وانبهار لكل من زارها، وهذا ما أهَّلها لحصد الالقاب والجوائز، كان آخرها اختيارها عاصمة للسياحة العربية لعام 2022.

ويقول مدير سياحة مادبا وائل الجعنيني، إن المركز الذي تأسس في نهاية تسعينيات القرن الماضي، يقوم على مجموعة من الغرف التراثية القديمة التي بنيت مطلع القرن الماضي كانت تسكنها إحدى العائلات المادبية واستملكتها وزارة السياحة لإقامة مركز زوار فريد من نوعه بالمنطقة.

وأشار إلى أن هذه الغرف قسمت الى غرفة استقبال الزوار، حيث يتم تقديم كل المعلومات التي يحتاجها الزائر عن مادبا، كالنشرات والمواقع السياحية الموجودة في المحافظة وبعدة لغات، فيما خصصت الغرفة الثانية للقراءة حيث تتوفر فيها الكتب التاريخية والسياحية بلغات مختلفة إضافة الى اخذ الزائر قسطا من الراحة فيها.

أما الغرفة الثالثة وهي “غرفة الافلام” فيشاهد فيها الزائر فيلما سياحيا باللغتين العربية والانجليزية لا يتجاوز 10 دقائق يتحدث عن تاريخ مادبا ومواقعها السياحية، لينتقل بعدها الزائر الى الغرفة الرابعة التي تحتوي على لوحات تحكي تاريخ مادبا عبر العصور وأهميتها السياحية والتراثية والزراعية والحرفية والتعريف بأهم الاكلات الشعبية في المدينة.

والغرفة الخامسة والاخيرة، تم تخصيصها للتعريف بالمسارات السياحية في محافظة مادبا وتحتوي على لوحات توضح أنواع المسارات الموجودة وما تحويه من مواقع سياحية واثرية، أهمها المسار التراثي والديني والحج المسيحي والمسار الثقافي والعلاجي والمغامرات ومسار ذيبان.

ويحتوي مركز الزوار على ساحات كبيرة ومواقف تتسع لنحو 30 حافلة سياحية وتزين جدرانها الجنوبية لوحة جدارية فسيفسائية أطلق عليها الطريق الملوكي توضح المعالم السياحية في المحافظة بأحجار الفسيفساء ويبلغ طولها 30 مترا وبارتفاع ستة امتار، وهي من ابداع جمعية تطوير السياحة والحفاظ على التراث في مادبا، وعملت وزارة السياحة على تركيبها داخل ساحات مركز الزوار.

وأكد الجغنيني، ان المركز يستخدم لإقامة فعاليات وانشطة لخدمة المجتمع المحلي، نظرا لطابعه الجمالي، مثل إقامة المعارض الخاصة بالحرف اليدوية والاكلات الشعبية على مدار العام اضافة الى اقامة انشطة فنية وموسمية والاحتفالات المختلفة.

وأضاف ان تصميم المركز جاء ليكون نموذجا متميزا على مستوى المملكة من حيث النظافة وتقديم الخدمات للزوار وتوفير كل التسهيلات للأشخاص ذوي الاعاقة وتسهيل حركتهم وتوفير حمام خاص بهم، فكان مكانا مثاليا لاستقبال زوار المحافظة سواء كانوا مجموعات سياحية او فرادى.

يشار الى ان مادبا احتلت المرتبة الثانية في اعداد الزوار بعد البترا عام 2019، حيث وصل عدد زوارها الى 669 الف زائر.
وبين انه في هذا العام الذي اختيرت فيه مادبا عاصمة للسياحة العربية، نفذت مديرية سياحة مادبا في مركز الزوار العديد من البرامج والانشطة، وينتظره فعاليات متميزة طوال هذا العام ليكون محط انظار المجتمع المحلي والسياح، وتم تركيب شاشات عرض داخلية وخارجية لبث كل الاخبار المتعلقة بالسياحة والافلام السياحية الخاصة بمادبا والمملكة.

من جانبها، أبدت السائحة الاميركية كاثي، خلال زيارتها للمركز الذي لا ينقطع من السياح والزوار، اعجابها بالخدمات المتميزة في مركز الزوار ونظافة مرافقه والمعلومات المتكاملة التي يقدمها، فيما أثنى السائح الاميركي جون بل على اللوحة الجدارية الفسيفسائية التي تزين مركز الزوار والتي توضح المعالم السياحية والاثرية التي ينوي زيارتها.

يذكر ان مدينة مادبا فازت هذا العام بلقب عاصمة السياحة العربية للعام 2022 وتقع على بعد 33 كلم جنوب العاصمة عمان، وتمتاز بتنوع السياحة فيها من دينية وعلاجية وطبيعية ومغامرة، وأثبتت الحفريات الاثرية في مادبا بقايا أثرية تعود للعصر البرونزي المبكر حوالي 3500 قبل الميلاد.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق