أطباء بلا حدود تستذكر 50 عامًا من العمل الإنساني بمعرض للصور في عمان

هلا أخبار – مندوبًا عن جلالة الملكة رانيا العبدالله، رعى وزير التنمية الاجتماعية بالوكالة، وزير الداخلية مازن الفراية اليوم الثلاثاء، معرضًا للصور بعنوان “خمسون عامًا من الإنسانية” والذي نظمته منظمة أطباء بلا حدود، بمناسبة مرور خمسين عامًا على تأسيس المنظمة.

ويضم المعرض أكثر من 50 صورة، من مناطق متنوعة لأماكن عمل المنظمة حول العالم، بالإضافة إلى لوحات بفن الخط وأفلام عن المنظمة، تستعرض أنشطة مختلفة لفرق المنظمة العاملة في مناطق الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية والأوبئة، والتي يحدد إطار عملها الأخلاقيات الطبية ومبادئ الاستقلالية والحيادية وعدم التحيز.

وتستعرض الصور سياقات عمل منظمة أطباء من تقديم رعاية الكوليرا، والتطعيم، وإدارة البرامج الطبية، وإغاثة ضحايا التسونامي، رعاية الإيبولا وفايروس كورونا.

وقال الفراية، ان الأردن سباق في العمل الانساني، حيث تشارك القوات المسلحة في قوات حفظ السلام الدولية، وأنشأت 5 مستشفيات ميدانية في مختلف الدول لمساعدة الناس والتخفيف عنهم، انطلاقًا من الثوابت الأردنية الوطنية الهاشمية.

وأضاف، ان المنظمات الانسانية حول العالم تحتاج للدعم؛ لأنها تقوم على تخفيف معاناة الناس، مثنيًا على جهود منظمة أطباء بلا حدود بخدمة الناس حول العالم.

وقالت رئيسة المكتب الإعلامي لمنظمة أطباء بلا حدود للشرق الأوسط وشمال إفريقيا إيناس أبو خلف، ان المعرض يخلق حالة تقارب بين المنظمة أطباء والزوار ومشاركتهم بأهم محطات العمل الطبي والإنساني على مدار 50 عامًا، حيث حققت المنظمة إنجازات كثيرة، رغم التحديات التي تعاني منها فرق المنظمة في الميدان، حيث أعاقت إيصال الرعاية لمن هم في أمس الحاجة إليها.

وأضافت أبو خلف، ان المعرض يسلط الضوء على سياقات إنسانية تم تهميشها، داعية الى كسر الصورة النمطية لكيفية إيصال أصوات من يرزحون تحت وطأة الأزمات الإنسانية.

وتأسست منظمة أطباء بلا حدود في العام 1971 في باريس، على يد مجموعة من الصحفيين والأطباء، وتوسعت لتصبح حركة عالمية تضم أكثر من 65 ألف شخص ترتبط بينهم المبادئ الواردة في ميثاقها.

وتعمل أطباء بلا حدود في الأردن منذ عام 2006، وحصلت على جائزة الملك حسين للقيادة الإنسانية عام 2004، وعملت في العاصمة الأردنية عمان على علاج جرحى الحرب من جميع أنحاء دول العالم في مستشفى الجراحة التقويمية، ولها 3 مكاتب إقليمية في عمان لتقدم الدعم العملياتي والمؤسسي لمشاريع المنظمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقدمت تبرعات وأجرت تدريبات لنقابة الأطباء الأردنية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق