الخصاونة يبحث مع وزير النقل السعودي تعزيز التعاون

هلا أخبار – استقبل رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة اليوم الثلاثاء، في مكتبه بدار رئاسة الوزراء، وزير النَّقل والخدمات اللّوجستيَّة السُّعودي صالح بن ناصر الجاسر / رئيس الوفد السُّعودي المشارك في أعمال الدَّورة السَّابعة عشرة للَّجنة التِّجاريَّة الأردنيَّة – السُّعوديَّة المشتركة.

وأكَّد الخصاونة خلال اللقاء أنَّ العلاقات الأردنيَّة – السَّعوديَّة استراتيجيَّة وأخويَّة، تستند إلى تاريخ كبير يمتدّ لعقود، وتحظى برعاية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وأخيه خادم الحرمين الشَّريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وتُكرَّس لخدمة المصالح المشتركة للبلدين الشَّقيقين، وقضايا الأمَّة.

وأشار رئيس الوزراء إلى وجود إرادة سياسيَّة مشتركة لدى البلدين، تعمل بشكل دؤوب من أجل توسيع آفاق التَّعاون والتَّبادل في مختلف المجالات السِّياسيَّة والاقتصاديَّة والاجتماعيَّة، وبتوجيه مستمر من قيادتيهما الحكيمتين.

كما أشار إلى أهميَّة انعقاد أعمال الدَّورة السَّابعة عشرة للَّجنة التِّجاريَّة الأردنيَّة – السُّعوديَّة المشتركة، وتطلُّع الجانبين إلى نتائجها، بما يسهم في تعزيز التَّعاون المشترك بين البلدين، خصوصاً في مجالات النَّقل.

بدوره، أكَّد الجاسر عُمق علاقات الأخوَّة والتَّعاون الوثيق بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، والتي تحظى برعاية كريمة من لدن جلالة الملك وأخيه خادم الحرمين الشَّريفين، مشيراً إلى سعي الجانبين الحثيث لتعزيزها وإدامتها بما يخدم مصالحهما المشتركة.

وأشار الجاسر إلى الحرص المشترك على الخروج بنتائج حقيقيَّة وملموسة، ومحدَّدة بفترات زمنيَّة واضحة، لإقامة المشاريع المشتركة والإجراءات التي يتوافق عليها الجانبان خلال انعقاد أعمال اللَّجنة التِّجاريَّة المشتركة، إلى جانب معالجة التَّحدِّيات الماثلة، بما يخدم العلاقات المشتركة للبلدين الشقيقين.

وحضر اللِّقاء وزير الصِّناعة والتِّجارة والتَّموين يوسف الشَّمالي، والسفير السَّعوديَّ لدى الأردن نايف بن بندر السِّديري، ورئيس الهيئة العامَّة للنَّقل السَّعوديَّة الدكتور رميح الرّميح، ووكيل وزارة النَّقل والخدمات اللوجستيَّة السَّعوديَّة الدكتور منصور بن عبد الحميد التّركي.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق