رحلة طيران جديدة تضاف إلى “أطول الرحلات الجوية في العالم”

هلا أخبار – مع استمرار إعادة فتح السفر العالمي في عام 2022، سيكون هناك قريبًا إضافة أخرى إلى قائمة “أطول الرحلات الجوية في العالم”، أي مسار مباشر بين مدينة ملبورن بأستراليا ومطار دالاس فورت وورث الدولي بولاية تكساس الأمريكية، تشغله خطوط “كانتاس” الجوية.

وأعلنت شركة الطيران الأسترالية، خطوط “كانتاس” الجوية، الملقبة بـ “الكنغر الطائر”، أن المسار الجديد سيبدأ في 2 ديسمبر/ كانون الثاني 2022، وستتولى خدمته طائرة من طراز طائرة الأحلام “بوينغ 787”.

ويمكن للعملاء الذين يواصلون الذهاب إلى مدن أخرى في أمريكا الشمالية التواصل مع شركة الخطوط الجوية الأمريكية، الشريك لخطوط “كانتاس” الجوية، ومقرها الرئيسي في مطار دالاس فورت وورث الدولي.

ورغم أن “كانتاس” تقدم العديد من الرحلات الجوية الطويلة إلى الولايات المتحدة، فهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تنظم فيها شركة طيران تجارية رحلة بدون توقف بين مدينتي دالاس وملبورن.

ويسلّط هذا الإعلان الضوء على الأخبار التي تفيد بأن دالاس، تمر حاليًا بما يمكن أن نطلق عليه “لحظة”، كما يُعد بمثابة أخبار رائعة بالنسبة لملبورن، التي تحملت ستة عمليات إغلاق على مدار تسعة أشهر خلال الجائحة.

وقالت ستيفاني تولي، كبيرة مسؤولي العملاء في مجموعة “كانتاس”، في بيان صحفي: “لم تكن هناك مدينة في العالم عانت وسط كوفيد-19 أكثر من ملبورن، مع ذلك لا توجد مدينة تتعافى بهذه السرعة”.

وأضافت: “نشهد طلبًا قويًا حقًا من سكان ملبورن الراغبين في السفر إلى الخارج لقضاء عطلة أو رحلة عمل بعد قضاء عامين في المنزل”.

وبدأت أستراليا في إعادة فتح حدودها ببطء أمام المسافرين الدوليين الملقحين بالكامل في فبراير/ شباط الماضي.

وتبلغ ساعات المسار المباشر بين مطار ملبورن الدولي ومطار دالاس فورت وورث الدولي حوالي 17 ساعة، مما سيضيفها إلى قائمة أطول الرحلات الجوية في العالم.

وتعرض تذاكر الرحلة الافتتاحية حاليًا للبيع.

وفي الأسبوع الماضي، أضافت شركة طيران نيوزيلندا مسارًا جديدًا إلى نادي المسافات الطويلة للغاية، معلنة عن خطط لإطلاق رحلات مباشرة بين مدينتي أوكلاند ونيويورك.

وتسجل الرحلات المغادرة من مطار جون إف كينيدي الدولي إلى أوكلاند وقت الوصول بعد 17 ساعة و35 دقيقة.

وحاليًا، تُعد الرحلة بين سنغافورة ومطار جون إف كينيدي الدولي أطول رحلة ركاب في العالم مقدمة من الخطوط الجوية السنغافورية، وتغطي 9،534 ميلاً، لفترة زمنية تبلغ حوالي 18 ساعة في الجو.

ولم تُخفِ شركة النقل الوطنية الأسترالية، التي احتفلت بعيد ميلادها الـ100 في عام 2020، رغبتها في دفع حدود السفر لمسافات طويلة.

ورغم أن “مشروع الشروق”، وهو خطة “كانتاس” لتسيير رحلات جوية بدون توقف بين مدينتي سيدني ولندن، خرج عن مساره بسبب الجائحة، لكن شركة الطيران ما زالت تأمل في إحيائه.

وخلال الجائحة، أطلقت “كانتاس”، مثل العديد من شركات الطيران حول العالم، العنان للإبتكار من أجل البقاء والحفاظ على موظفيها.

وأعطت “رحلات طيران كانتاس إلى أي مكان” – والتي كانت تحلّق فوق مناطق الجذب الرئيسية مثل أولورو أو خلال أحداث مثل القمر العملاق – الأستراليين فرصة للسفر داخل البلاد بطرق جديدة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق