جامعة الأميرة سمية تتقدم في تصنيف كيو إس

هلا أخبار – استطاعت جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا التقدم إلى الفئة 401 – 450 في التصنيف العالمي للجامعات “كيو إس” (QS) في حقل علم الحاسوب ونظم المعلومات للعام 2022 بعد أن كانت في فئة 500-451 العام الماضي.

ويعتمد التصنيف، الذي نشرَ ترتيب الجامعات عالمياً في 51 حقلا مختلفا، على سمعة الجامعة الأكاديمية، وآراء أرباب العمل في خريجيها، والاقتباسات من الأبحاث العلمية المنشورة لأساتذتها، كما يأخذ بعين الاعتبار مؤشر إتش (H-Index) للبحوث العلمية، وشبكة البحوث الدولية (IRN).

وقال رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، إن هذا التقدم يتماشى مع مسعى الجامعة الدؤوب إلى العالمية، مؤكداً أنه ثمرة طيبة لجهود طويلة الأمد بذلتها كوادر الجامعة الأكاديمية والإدارية.

وأشار إلى أن الجامعة سنّت تشريعات تحفز بيئة البحث العلمي، ما ضاعف عدد الأبحاث المنشورة باسمها مرات عديدة في السنوات الماضية حسب قواعد البيانات البحثية العالمية (Scopus).

وقالت نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتورة وجدان أبو الهيجاء، من جانبها، إن الجامعة تولي هذا الحقل أهمية قصوى، ولديها برنامجا للدكتوراه في الحاسوب خرّج عددا من الطلبة المتميزين بحثياً وعلمياً وعملياً جميعهم يعملون حاليا في جامعات وشركات محلية وعالمية.

وأضافت أن الجامعة تختار تخصصاتها بعناية متناهية وتخضعها باستمرار إلى عمليات تطوير تتواءم مع متطلبات العصر واحتياجات سوق العمل. يذكر أن الجامعة تقدّمت العام الماضي إلى المركز الثاني محليا محافظة على بقائها ضمن الفئة (1000-801) في تصنيف “كيو إس” العالمي للجامعات 2022، كما حصلت على النجومِ الخمسِ في التقييم العالمي “كيو اس ستارز” (QS Stars).

ويعدُّ تصنيف تصنيف “كيو إس” لجامعات العالم (QS World University Rankings) واحدا من أهم ثلاثة تصنيفات للجامعات حول العالم ويستند إلى معايير تعكس نوعية الجوانب التعليمية والبحثية وتأثير الجامعة محليا وعالميا.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق