حنيفات يدعو لتوظيف الابتكار في القطاع الزراعي

هلا أخبار – دعا وزير الزراعة، المهندس خالد حنيفات، إلى ضرورة تعزيز التشاركية بين القطاعين العام والخاص، لتوظيف الابتكار في القطاع الزراعي للحد من التحديات التي تواجهه، سيما الإنتاج والتغير المناخي والتسويق والمياه، والتي تعد أساساً لتعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاستدامة الزراعية.

جاء ذلك خلال رعاية حنيفات حفل توقيع 6 اتفاقيات في حاضنة الابتكار وريادة الأعمال الزراعية في المركز الوطني للبحوث الزراعية، اليوم الخميس.

وعبر الحنيفات، خلال الحفل، عن اعتزازه بمخرجات توظيف الإبداع والابتكار للذراع العلمي لوزارة الزراعة، تماشياً مع التوجيهات الملكية السامية بتشجيع الابتكار والريادة والإبداع في القطاع الزراعي.

من جانبه، بيّن مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية، الدكتور نزار حداد، أهمية هذه الاتفاقيات في تعزيز الابتكار والإبداع وتحويل الأفكار إلى مشاريع حقيقية وريادية، تترجم على أرض الواقع، إضافةً إلى كونها نواةً لتوفير فرص عمل للمزارعين والخريجين، وتبني تقنيات حديثة رائدة من شأنها تطوير القطاع الزراعي.

ولفت إلى أن المركز بصدد توقيع اتفاقية تعاون مع الذراع التمويلي لوزارة الزراعة؛ مؤسسة الإقراض الزراعي لدعم مشاريع حاضنة الابتكار وريادة الأعمال الزراعية من خلال تقديم قروض ميسرة بدون فوائد لتمكين المشاريع وترجمتها على أرض الواقع.

مدير مديرية التطوير المؤسسي وإدارة المعرفة بالمركز، المهندس عمار حتر، قال إن الاتفاقيات اشتملت على 6 مشاريع ريادية، تتركز أعمالها حول موضوعات تكريس التكنولوجيا للتخفيف من التحديات المناخية والبيئية والأفراد، وتعزيز زراعة الفطر والمختبرات الإبداعية لعلوم الفطر وزراعة الأنسجة، والزراعة المستدامة، وزراعة الفستق الحلبي والكستناء والجوز، إضافةً للزراعة المائية والزراعة بدون تربة.

من جهته، قال مدير مختبرات ابداع لعلوم الفطر، الدكتور رائد خريس، إن هذه الاتفاقية تعد حجر الأساس لتمكين الإبداع والابتكار والانطلاق نحو التنفيذ من خلال تبادل الأفكار والمعلومات بين الرياديين، والاستفادة من الخدمات المخبرية وتوظيف محطات المركز الوطني للبحوث الزراعية لتعميم نتائج الإبداع.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق