المنسق الأممي الخاص: قلق عميق إزاء تدهور الوضع الأمني بالقدس

هلا أخبار – أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، عن “القلق العميق إزاء تدهور الوضع الأمني في القدس خلال هذه الأيام المقدسة”، وذلك في أعقاب اقتحام قوت الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى فجر اليوم الجمعة، والاعتداء على المصلين واعتقال المئات منهم، وجرح 152 فلسطينيا على الأقل في الاشتباكات التي اندلعت نتيجة الاقتحام.

وقال المنسق الاممي في بيان مقتضب نشره اليوم الجمعة، إن “الاستفزازات في الحرم الشريف يجب أن تتوقف الآن. وأدعو القادة السياسيين والدينيين والمجتمعيين من جميع الأطراف إلى المساعدة في تهدئة الوضع وتجنب نشر الخطاب التحريضي والتحدث ضد أولئك الذين يسعون إلى تصعيد الموقف”.

وأشار إلى أن “الأمم المتحدة على اتصال وثيق مع الشركاء الإقليميين الرئيسيين والأطراف لتهدئة الوضع.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق