“المستهلك” تدعو إلى التكافل خلال شهر رمضان

لتخفيف الأعباء على الاسر المعوزة

هلا أخبار – دعت “حماية المستهلك” إلى ضرورة التكافل في شهر رمضان المبارك، انطلاقا من تعاليم ديننا الحنيف الذي حض على ذلك ليكون المجتمع المسلم كالجسد الواحد.

وقال رئيس “حماية المستهلك” الدكتور محمد عبيدات في بيان صحفي اليوم الإثنين، وصل لـ”هلا أخبار” نسخة منه: إننا وكما تعلمون نعيش ظروفا استثنائية صعبة نتيجة لعدة عوامل عالمية ومحلية أبرزها ارتفاع أسعار بعض السلع المحلية والمستوردة بالإضافة إلى ارتفاع اسعار النفط وكلف الشحن والنقل نتيجة للحروب المشتعلة بين الدول استغلها أصحاب الأنفس الضعيفة لممارسة أبشع أنواع الجشع والطمع والاحتكار في رفع اسعار السلع، لذا يستوجب من الجميع الوقوف صفا واحد لمساعدة الفقراء والمحتاجين والمتضررين. فالواجب يحتم علينا جميعا تذكر احوال هؤلاء الفقراء، فقد يكونوا من الأقارب أو الأهل أو الأصدقاء أو الجيران.

وناشد الدكتور عبيدات أهل الخير الميسورين من مواطنين وتجار ومؤسسات وطنية عدم تأخير صدقاتهم ومساعداتهم المادية والعينية التي يقدمونها في شهر رمضان المبارك. ذلك اننا الاستعجال في تقديم الصدقات واموال الزكاة والتبرعات سيساعد هذه الاسر المعوزة في تأمين وشراء ما يحتاجونه من سلع اساسية وتموينية ضرورية.

وأضاف الدكتور عبيدات أن ربات البيوت عليهن واجب كبير عند الطبخ أن يدركن أن هنالك فقراء من جيرانهم أو أهلهم لا يستطيعون طبخ أو تناول أو إستهلاك إلا الشي اليسير إن توفر، وذلك أن مواردهم الشرائية ضئيلة أو تكاد معدومة طيلة أشهر السنة وليس في رمضان فقط، وبالتالي لا بد من تخصيص جزء من الطعام الذي يقمن بطبخه وارساله بطريقة إنسانية للفقراء المحيطين بهم كجيران أو أهل أو أصدقاء أو من خلال التنسيق مع المؤسسات الخيرية المختصة بهذا الأمر.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق