البيئة تنظم ورشة نقاشية حول تقرير ستوكهولم بالعقبة

هلا أخبار – نظمت وزارة البيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بدعم من الحكومتين السويدية والكينية اليوم الثلاثاء الورشة النقاشية الوطنية لتقرير ستوكهولم “+ 50” في العقبة.

وعقدت الورشة برعاية سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة يمثلها مفوض السياحة والبيئة، الدكتور نضال المجالي وحضور مدير برنامج البيئة والتغير المناخي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالأردن الدكتور نضال العوران وعدد من المهتمين في المجال البيئي والتغير المناخي محليا.

وتهدف الورشة التي تعقد ضمن سلسة الورشات الوطنية بالتعاون مع كافة القطاعات من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، الى تقديم توصيات واضحة عن الأولويات الوطنية والقطاعية التي تعزز مفاهيم التغير المناخي والحلول المستدامة المبنية على حلول بيئية في المؤتمر الذي سيعقد في ستوكهولم بداية حزيران العام الحالي احتفالا بمرور 50 عاماً على انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة البشرية.

وأكد المجالي أهمية اللقاء التشاوري مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزارة البيئة كون العقبة حاضنة لهذا اللقاء في إقليم الجنوب ويشكل أحد مراحل إعداد تقرير ستوكهولم (+50) وهو تقرير مهم على المستوى الوطني والدولي وسيعرض في حزيران المقبل في ستوكهولم ويوفر معطيات على تدهور بيئي حاصل على مستوى العالم، ما يجعل الحاجة ملحة لاتخاذ خطوات وإجراءات بشكل سريع.

بدوره قال العوران، “إن سلسلة الورشات الوطنية التشاورية للمؤتمر تأتي في وقت مهم جداً في وجه التحديات التي نواجهها من أزمة كوفيد 19 وتغير المناخ، والتدهور البيئي، لافتا الى أن ذلك يتطلب حلولا عالمية وشركات وطنية ومحلية”.

وتضمنت الورشة تقديم عرض حول خلفية المؤتمر وإضاءات حول وضع الأردن ضمن المحاور الرئيسة للمؤتمر وتقسيم المشاركين الى مجموعات عمل لمناقشة النتائج الخاصة بالمجموعات.

من جهتها أكدت مديرة السياسات والتعاون الدولي في وزارة البيئة، مها المعايطة أن هذه المشاورات الوطنية تأتي بالتوازي مع إعداد التقرير الوطني الطوعي لأهداف التنمية المستدامة، مشيرة الى أن البيئة تتقاطع مع معظم هذه الأهداف، ما يجعل الفرصة جيدة للاستفادة من التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وكيفية معالجة العقبات وتحويل التحديات إلى فرص.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق