حاضرة الفاتيكان تدعو المسلمين والمسيحيين للمشاركة في الأعياد

هلا أخبار – دعا المجلس البابوي للحوار بين الأديان (حاضرة الفاتيكان) المسلمين والمسيحيين للمشاركة في الأعياد والأفراح والأحزان كون المشاركة تعبر عن إنسانيتنا المشتركة والأخوة الناتجة عنها.

وقال في رسالة بمناسبة شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد نأمل، أن نستمر في مشاركة جميع جيراننا وأصدقائنا أفراحهم وأحزانهم، لأن محبة الله تشمل البشرية جمعاء والكون بأسره.

وأشار إلى أن جائحة كورنا تسببت في مقتل ملايين الأشخاص حول العالم كما أن مرضى آخرون تم شفاؤهم، ونتجه بالامتنان إلى الله القدير الذي بعنايته حفظنا جميعا سالمين، كما نصلي من أجل الموتى، وبرجاء من أجل المرضى.

وأضاف أن الدافع الأعمق للمشاركة يكمن في إدراكنا أننا جميعا علينا أن نضع مواهبنا في خدمة جميع إخوتنا وأخواتنا، وأن نتقاسم معهم ما بين أيدينا والمشاركة في أفضل تجلياتها من التعاطف الحقيقي تجاه الآخرين والمشاركة في المواقف والمشاعر خلال الأحداث الهامة، سعيدة كانت أو حزينة، لأقاربنا وأصدقائنا وجيراننا، بما فيهم أولئك المنتمين إلى أديان أخرى والاحتفال بأعيادهم الدينية الكبرى عندما نزور أصدقاءنا وجيراننا من أتباع الديانات الأخرى أو تهنئتهم في تلك المناسبات.

وأختم البيان بالقول “إننا بحاجة إلى التقارب والتضامن مع أصدقائنا في أوقات الأزمات والحزن أكثر منه في أوقات الفرح والسلام”.





هلا اخبار عبر اخبار جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق