لجنة أردنية إسلامية تجمع التبرعات للشعب الفلسطيني

هلا أخبار – أقامت لجنة زكاة “المناصرة الأردنية الإسلامية للشعب الفلسطيني”، مساء أمس الثلاثاء، مأدبة إفطار رمضانية خيرية في مناخ من التضامن والتعاضد.

وتبرع خلال المأدبة العديد من المحسنين من أصحاب الأيادي البيضاء إيماناً وشعوراً منهم بواجب وأهمية مساندة الأهل في فلسطين والقدس المحتلة للتخفيف من معاناتهم والمساهمة في رفع الحرج والتضييق الذي يمارس عليهم بفعل سياسة الاحتلال الإسرائيلي التي تستهدفهم بشكل يومي وممنهج.

وقال أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان بصفته نائب رئيس لجنة المناصرة، لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن عمل لجنة المناصرة الخيري مستمراً طوال شهور السنة، حيث يعمل أعضاء الهيئة الإدارية بشكل تطوعي، برئاسة الدكتور حاتم الحلواني التميمي منذ ثلاثة عقود استكمالا لجهود من سبقهم من أهل العمل الخيّر، على مجموعة من برامج وأنشطة الدعم المتنوعة مثل كفالة الأيتام والأسر المحتاجة وتقديم الطرود الخيرية وموائد الافطار الرمضانية والأضاحي ومعونة الشتاء ومشاريع حفر الآبار والمخابز الخيرية.

وبين أن نشاط اللجنة يشمل أيضاً التواصل والتنسيق مع حوالي ثلاثين لجنة وجمعية زكاة في الضفة الغربية والقدس وغزة، وبخصوص مدينة القدس وإضافة للمشاريع السابقة، فهناك سعي حثيث لدعم بعض الوقفيات والعناية بأشجار الزيتون في المدينة نظراً لرمزيتها التاريخية ولحمايتها مما تتعرض له من سياسة القلع والتجريف الاسرائيلي، الساعية لتهويد مدينة القدس ومحو هويتها الثقافية العربية والاسلامية.

وأشار كنعان إلى أن هذا العمل الخيري التطوعي يأتي في سياق الاقتداء بتعاليم الاسلام السمحة ودعوته المستمرة نحو أعمال الخير والمساعدة والبر والاحسان، كذلك الاستلهام من القيادة الهاشمية صاحبة الوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ممثلة بصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، حيث قدم جلالته نموذجاً متميزاً في رعاية المقدسات والتبرع للمقدسيين والفلسطينيين.

كما تأتي بالتزامن مع جهود أخرى فعالة لصندوق الزكاة في وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية واللجنة الملكية لشؤون القدس والصندوق الهاشمي لإعمار قبة الصخرة المشرفة والمسجد الاقصى المبارك ولجنة أطباء من أجل القدس ولجنة “مهندسون من أجل القدس” والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وغيرها من المؤسسات الرسمية والأهلية، التي لا تتوانى عن تقديم العون للأشقاء في فلسطين والقدس خاصة في ظل الأوضاع الحالية التي تمارس فيها اسرائيل ( السلطة القائمة بالاحتلال) سياسة الاقتحامات الوحشية للمسجد الأقصى المبارك وإجراءات الاعتقال والإبعاد والتهجير وجميع أشكال التضييق على أهلنا.

جدير بالذكر أن لجنة زكاة “المناصرة الأردنية الإسلامية للشعب الفلسطيني” هي مؤسسة أردنية، تأسست بمبادرة خيرة من بعض رجال الأعمال وأهل الخير لتقديم العون والمساعدة للشعب الفلسطيني في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة، حيث حصلت على ترخيص من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية بالمملكة الأردنية الهاشمية في 16/5/1990م تحت رقم 926/2/3/7.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق