المالكي: الاعتداءات الإسرائيلية بالقدس لا تنحصر

هلا أخبار – قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إن إسرائيل تنتهج سياستها كدولة احتلال وفق القانون الدولي.

وأضاف المالكي، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس للإعلان عن نتائج الاجتماع الطارئ للجنة الوزارية العربية التي عقدت لمواجهة السياسات الإسرائيلية غير القانونية في القدس المحتلة، أن إسرائيل تمنع الحق الفلسطيني في الوصول إلى المقدسات وحقها في العبادة، لافتا إلى محاولتها إلى تغيير الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى.

ولفت إلى أن إسرائيل تخالف القانون الإنساني الدولي، في محاولة لفرض وضع قائم في المسجد الأقصى، وفق رؤيتها.

وقال إن إسرائيل منذ عام 2000 وهي تعمل جاهدة على فرض وقائع جديدة على المسجد الأقصى من خلال تهميش الأدوار التي تقوم بها الأوقاف الإسلامية وتعظيم دور الشرطة الإسرائيلية، ما يؤكد أن إسرائيل تحاول التقسيم المكاني والزماني على الحرم.

وأشار إلى أن إخراج المصلين في المسجد الأقصى خلال الفترات الصباحية؛ وذلك لتسهيل دخول اليهود إلى المسجد الأقصى للبدء بتأدية صلوات تلمودية داخل المسجد الأقصى، “ما نعتبره شيئا مرفوضا من قبلنا جميعا، ويجب أن نعمل جاهدين من أجل تثبيت الوضع التاريخي القائم والقانوني في الحرم الشريف”.

وشدد على أن الاعتداءات الإسرائيلية لا تنحصر في القدس بل تمتد إلى “كل مكان في فلسطين المحتلة”، واصفا اجتماع اليوم بالمثمر والجيد.

وبين أن اللجنة الوزارية توافقت على عديد الخطوات التي سوف تقوم بها الدول بشكل مشترك بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وشكر المالكي الأردن على مواقفه المشرفة فيما يتعلق بفلسطين والقدس والمسجد الأقصى، مثمنا جهود وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي المتواصلة من أجل القدس.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق