رئيسا البرلمانين الأردني والعربي يدينان العدوان على القدس

هلا أخبار – بحث رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي مع رئيس البرلمان العربي عادل العسومي في اتصال هاتفي جمعهما مساء اليوم الخميس، تداعيات الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك.

وأشار بيان صادر عن المجلس الخميس، إلى توافق الدغمي والعسومي على إطلاع البرلمان العربي الذي سيعقد اجتماعاً خاصا لهذه الغاية، في مقر الأمانة العامة للبرلمان العربي بالعاصمة المصرية القاهرة السبت المقبل، لبحث تطورات الأوضاع في فلسطين.

وأكد الرئيسان على إدانة هذا العدوان الغاشم الذي طال المقدسات الإسلامية في القدس، مثلما أكد الدغمي على أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ودورها في الحفاظ على هوية المدينة المقدسة من عديد الممارسات والانتهاكات.

ولفت الدغمي إلى موقف الأردن الثابت َالراسخ تجاه القضية الفلسطينية مؤكدا أنها تتربع على أعلى سلم أولويات الأردن، مشيراً إلى جهود الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني الداعمة للقضية الفلسطينية وشعبها الشقيق، والمساهمة في إعادة الزخم الإقليمي والدولي لصالحها.

وأعاد تأكيد إدانة مجلس النواب وبأشد العبارات، لاعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك – الحرم القدسي الشريف، وعلى المصلين الآمنين فيه،ودعمه كافة الجهود والمبادرات الإقليمية والدولية المبذولة لصالح القضية الفلسطينة، موضحا أن الانتهاكات التي يمارسها هذا الكيان بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية وتدنيس المسجد الأقصى والتعدي على المصلين، تشكل انتهاكاً صارخاً لحرمة المسجد الأقصى في شهر رمضان المبارك، واستفزازاً لمشاعر الملايين من المسلمين.

ودعا الدغمي إلى أهمية العمل العربي المشترك بهذا الشأن وصولا لحلول تكفل للشعب الفلسطيني قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ودعوة المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته واتخاذ موقف حاسم لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني.

كما أكد الجانبان الدغمي والعسومي على مخرجات الاجتماع الطارئ للجنة الوزارية المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسيات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة التي انعقدت اليوم الخميس، برئاسة الأردن لبحث التصعيد الإسرائيلي الخطير في المسجد الأقصى المبارك – الحرم القدسي الشريف في القدس.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق