صلاح يعترف: مستقبلي مع ليفربول “ضبابي”

هلا أخبار – اعترف قائد منتخب مصر محمد صلاح، في مقابلة مع مجلة “فورفورتو” البريطانية، بأنه ما زال لا يعرف ما إذا كان سيمدد عقده مع فريقه ليفربول الإنجليزي.

ويساهم محمد صلاح (29 عاما) بشكل كبير في الموسم الرائع لليفربول، الطامح إلى تحقيق رباعية تاريخية، هي كأس الرابطة التي توج بها على حساب تشلسي، وكأس الاتحاد، والدوري المحلي ودوري الأبطال، حيث يتصدر لائحة هدافي البريمرليغ (22 هدفا) وأفضل ممرر (12 تمريرة حاسمة).

لكن مسألة تمديد عقد الذي سينتهي عام 2023 تثير قلق جماهير “أنفيلد” منذ بداية الموسم.

وحسب وسائل إعلام إنجليزية، فإن المصري يطلب من النادي نحو 500 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا (595 ألف يورو)، مما يجعله اللاعب الأعلى أجرا في الدوري الإنجليزي.

وقال صلاح للمجلة البريطانية: “يبقى لدي عام واحد فقط في عقدي. أعتقد أن الجماهير تعرف ما أريد، لكن الأمر لا يتعلق بالمال في العقد الجديد. بالتالي أنا لا أعرف، لا أستطيع أن أخبركم بالضبط”.

وأصبح صلاح أحد أفضل اللاعبين في العالم منذ انضمامه إلى ليفربول عام 2017 قادما من روما الإيطالي، حيث سجل حتى الآن 155 هدفا في 245 مباراة.

وكان صلاح عام 2020 أحد اللاعبين الرئيسيين في تتويج ليفربول بأول لقب له في الدوري الممتاز منذ 30 عاما، بعد عام من مساهمته أيضا في فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا.

واستطرد النجم المصري: “هذا النادي يعني الكثير بالنسبة لي. أعطيت كل شيء للنادي والجميع لاحظ ذلك. لقد عشت أوقاتا رائعة هنا وفزت بالألقاب، وأحرزت العديد من الجوائز الفردية. هذا النادي هو مثل العائلة بالنسبة لي”.

وأقر صلاح بأن رحيله عن ليفربول سيكون قرارا صعبا، قائلا: “اللعب في هذا الجو ورؤية المشجعين يواصلون مساندتي، وتعليق لافتات لي في المدرجات وهتاف الجماهير باسمي. ستكون لحظة حزينة حقا”.

وأكد أنه لا ينوي الرحيل عن صفوف ناديه صيف العام الجاري في حال عدم تجديد عقده، وقال: “لا أعلم إذا كنت سأبقى مع ليفربول لسنوات طويلة أم لا”.

وبخصوص إمكانية فشل مفاوضات تجديد عقده، رد: “لست قلقا، لا أدع نفسي أقلق بشأن شيء ما، فالموسم الحالي لم ينته بعد، وأتمنى أن ينتهي بأفضل صورة ممكنة، هذا هو أهم شيء، وسنرى ما سيحدث في الموسم الأخير بالتعاقد”.

وتابع: “أتوقع أن أبقى في ليفربول، ولن أرحل عن الفريق في الموسم المقبل إذا لم تنجح المفاوضات”، مضيفا مازحا: “لكن إذا أرادت إدارة النادي رحيلي، فهذا أمر مختلف”.

وتطرق صلاح لبلوغه 30 عاما في يونيو المقبل، بالقول: “لم أفكر في حقيقة أنني سأبلغ الثلاثين من عمري، لقد سألت بعض اللاعبين، وقالوا إنه شعور مختلف عندما تبلغ الثلاثين من العمر، لكنني لا أعرف، أشعر أنني بحالة جيدة، فأنا أستمتع بالحياة وكرة القدم، ولا أهتم بالسن”.

وأشار إلى أن الكثير من أفضل لاعبي العالم تجاوزوا 32 و33 عاما، وضرب أمثلة بكل من البولندي روبرت ليفاندوفسكي، والفرنسي كريم بنزيمة، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والبوسني إدين دجيكو، والفرنسي أوليفييه جيرو، وغيرهم.

وختم صلاح تصريحاته بالقول: “أتمنى أن أكون الهداف التاريخي لليفربول قبل أن أرحل عن الفريق، تسجيل أكثر من 300 هدف أمر صعب، لكن دعونا نرى”.

ويحتل صلاح المركز التاسع على لائحة الهدافين التاريخيين لنادي ليفربول، التي يتصدرها الويلزي آيان راش برصيد 346 هدفا.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق