من ماريوبول إلى لوغانسك.. كتائب شيشانية تتأهب للقتال

هلا أخبار – بعد سيطرة القوات الروسية على مدينة ماريوبول الساحلية جنوب شرق أوكرانيا، بشكل شبه كلي، باستثناء مصنع الصلب أزوفستال، يبدو أن القتال سيحتدم في منطقة لوغانسك شرقاً.

فقد أفادت تقارير صحفية اليوم الإثنين، أن كتائب شيشانية بدأت بالانتقال من ماريوبول إلى لوغانسك.

كما أوضحت أن الروس تقدموا من غرب مقاطعة لوغانسك إلى مدينة سلافينسك، حيث أن الجيش الروسي يعزز قدراته في محيط تلك المقاطعة.

إلى ذلك، أشارت إلى قصف أوكراني عنيف استهدف مقاطعة دونيتسك، ما خلف ضحايا وإصابات بين المدنيين، خلال الساعات الماضية.

أتت تلك التطورات الميدانية، بعد أيام على إعلان موسكو بدء المرحلة الثانية، من عمليتها العسكرية في إقليم دونباس شرق البلاد، والذي أطلقتها منذ البداية تحت حجة حماية المواطنين الروس والأوكران الموالين لها في تلك المنطقة، ووقف الانتهاكات بحقهم.

كما أتت بعد السيطرة التامة إلى حد بعيد على ماريوبول، جنوب شرق البلاد، المطلة على بحر آزوف، والتي شكلت منذ البداية، هدفا مهما واستراتيجيا للروس، لكون السيطرة عليها، ستمنح القوات الروسية ممرا يصل بين الشرق زوشبج جزيرة القرم ، التي ضمت إلى الأراضي الروسية عام 2014.

يشار إلى أن كل من كييف وموسكو كانتا وصفتا معركة دونباس بالمهمة والحاسمة، لاسيما أن العديد من المناطق فيها، موالية أساساً أو تقع تحت السيطرة الروسية.

وتهدف روسيا بحسب بعض المراقبين، والمسؤولين الأوكران على السواء، إلى تحقيق نصر في تلك المناطق الشرقية في لوغانسك ودونيتسك قبل التاسع من مايو المقبل، الذي يعتبر تاريخا هاما بالنسبة للروس، لأنه العيد الوطني للانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية.

إذ يرى العديد من المراقبين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يسرع من عملياته في دونباس للحصول على نصر يقدمه لشعبه خلال تبك الاحتفالات!





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق