غزة: دعوات لوقف انتهاكات الاحتلال لحقوق الفلسطينيين

هلا أخبار – دعا مركز الميزان لحقوق الانسان المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف انتهاكاتها ضد المدنيين في قطاع غزة، وجبر ضرر ضحايا هجماتها، مشيرا الى أن هذا هو السبيل لمنع تكرار ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية.

وأشار المركز في ورقة موقف صدرت الثلاثاء، في الذكرى الأولى للعدوان الاسرائيلي على القطاع، إلى ما يواجهه ضحايا عدوان أيار الماضي من معاناة جراء التأخر في إعادة إعمار مساكنهم التي دمرها العدوان، واستمرار العراقيل التي يضعها الاحتلال، سيما القيود المفروضة على حرية التبادل التجاري، ونقص التمويل اللازم للإعمار، بموازاة ارتفاع أسعار السلع والبضائع بما في ذلك مواد البناء.

ولفت المركز إلى أنه على الرغم من مرور عام على الهجوم الاسرائيلي على القطاع عام 2021، لم يزل ضحايا العدوان، يترقبون إطلاق عملية واسعة وشاملة لإعادة الإعمار، وتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بممتلكاتهم، والتي ضاعفت من شدة الأزمات الاجتماعية والاقتصادية في القطاع، تتجلى مظاهرها في ارتفاع معدل البطالة الى حوالي 47 بالمئة.

ولفت المركز إلى أن استمرار وضع العراقيل والقيود أمام عملية إعادة الإعمار، يعتبر أحد أشكال التعذيب للضحايا وللسكان في قطاع غزة، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الخسائر المادية والمعنوية التي لحقت بالسكان المدنيين.

كما طالب المركز الأمم المتحدة بتمكين لجنة التحقيق الأممية من عملها، والوصول للأرض الفلسطينية ومقابلة الضحايا والشهود.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق