إقالة رئيسة الاستخبارات الإسبانية بعد فضيحة بيغاسوس

هلا أخبار – خسرت باز إستيبان، أول امرأة تترأس مركز الاستخبارات الوطني الإسباني (سي إن آي)، وظيفتها، في ذروة فضيحة بشأن برنامج اختراق تم العثور عليه في هواتف كبار سياسيي البلاد.

وتم استهداف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرين آخرين و18 انفصاليا كاتالونيا بواسطة برنامج بيغاسوس.

وكان تم استخدام البرنامج المثير للجدل للوصول إلى هواتف شخصيات بارزة أخرى حول العالم.

لكن سانشيز كان أول زعيم سياسي يتم تأكيد استهدافه.

وقالت وزيرة الدفاع مارغريتا روبليس، التي كانت هي أيضا هدفا للبرنامج، إن الحكومة قررت عزل رئيسة الاستخبارات، التي كانت تعمل مع المركز منذ ما يقرب من 40 عاما.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق