البيئة: أهمية التوجه بالمشاريع لتحقيق النمو والاقتصاد الأخضر

هلا أخبار – عقد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع وزارة البيئة، الأربعاء، في عجلون، الورشة الوطنية التي تأتي في إطار التحضير لمؤتمر ستوكهولم +50.

وأكد مدير برنامج البيئة والتغير المناخي في البرنامج بالأردن الدكتور نضال العوران، أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسة الورش الوطنية بالتشاركية مع القطاعات كافة من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني من أجل تقديم توصيات واضحة عن الأولويات الوطنية والقطاعية التي تعزز مفاهيم التغير المناخي والحلول المستدامة المبنية على حلول بيئية في المؤتمر الذي سيعقد في ستوكهولم بداية حزيران المقبل احتفالا بمرور 50 عاماً على انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة البشرية.

وبين أن هذه الورشة تعتبر فرصة للأردن لعمل تقييم لما يتم إنجازه من أجندة وطنية بيئية خلال السنوات المقبلة، مثمنا جهود الجهات المشاركة في مثل هذه الورش التي يعقدها البرنامج.

من جهته، أشارت مديرة السياسات والتعاون الدولي في وزارة البيئة المهندسة مها المعايطة، إلى أهمية التوجه بالمشاريع لتحقيق النمو والاقتصاد الأخضر، مبينة دور مشاركة القطاعات كافة في الورش من أجل مساندة الوزارة لتحقيق الاهداف والغايات المنشودة للخروج بتوصيات ومخرجات يتم عرضها في مؤتمر ستوكهولم.

وأضافت لأن هذه الورشة تشكل إحدى مراحل إعداد تقرير ستوكهولم +50 وهو تقرير مهم على المستوى الوطني والدولي والذي سيعرض في شهر حزيران المقبل في ستوكهولم.

وبين المستشار في قطاع التنمية المستدامة بسام الحايك، أهمية مناقشة محاور هذه الورشة والتي تتعلق ببناء رؤية عالمية مشتركة تهدف إلى جعل كوكب الأرض صحي ومزدهر وتقديم توصيات واضحة للحكومات ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص عن الأولويات الوطنية والقطاعية التي تعزز مفاهيم التغير المناخي والحلول المستدامة المبنية على حلول بيئية والتعافي بعد جائحة كورونا وسبل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق