الجامعة العربية: التصدي للإرهاب يتطلب التحرك على مختلف المحاور

هلا أخبار – أكدت الجامعة العربية أن مواجهة ظاهرة الارهاب المخربة للمجتمعات وللحضارة الإنسانية يتطلب التحرك على محاور وجبهات سياسية، واقتصادية، واجتماعية، وثقافية وأمنية، لإلحاق الهزيمة بالتنظيمات الإرهابية الاجرامية.

وأشار امين عام جامعة الدول العربية احمد ابو الغيط في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش الذي عقد بالمغرب اليوم الأربعاء، الى أن الحرب الحالية في أوكرانيا لها عواقب خطيرة على أوضاع الكثير من الدول والمناطق التي تتعرض لمحاولات الخراب التي يقوم بها داعش وحلفاؤه بما يشجع هذه التنظيمات على محاولة استغلال الوضع للمزيد من محاولات هدم وتحطيم الدول والمجتمعات.

وأكد أبو الغيط أن الجامعة العربية ستواصل التصدي للإرهاب وقطع دابره.

من جانبه آخر،  اختتمت، اليوم الأربعاء بمراكش، أعمال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، والذي اشتمل على تقييم لعمل التحالف وأعضائه خلال السنة الماضية في العراق وسوريا والقارة الإفريقية ومنطقة أفغانستان.

ووفقاً لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد المشاركون في الاجتماع على الحاجة إلى تعزيز تملك الدول الإفريقية لسياسات واستراتيجيات فعالة في مجال مكافحة الإرهاب.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق