فرقة “ثنائي البحر” الإسبانية تحيي حفلا موسيقيا في عمّان

هلا أخبار – أحيت فرقة “ثنائي البحر” الإسبانية المكونة من عازفتي الجيتار الفنانتين الإسبانيتين المميزتين “إيكاترينا زايتسفا” و”مارتا روبلس”، مساء اليوم الأربعاء، على مسرح مركز الحسين الثقافي بعمّان، حفلا موسيقيا من موسيقى الفلامينغو والجيتار الكلاسيكي والموسيقى اللاتينية.

وقالت سفيرة إسبانيا لدى الأردن “ارانثاثو بانيون دابالوس” في كلمة ألقتها قبيل الحفل؛ “إننا جميعا سعداء بالعودة إلى الحياة الطبيعية لاسيما فيما يتعلق بالفعاليات الثقافية المفتوحة والتي لم تكن متاحة على امتداد السنتين الماضيتين بسبب تداعيات جائحة كورونا”، لافتة إلى أن السفارة الإسبانية في الأردن عملت من ضمن فعالياتها الفنية والثقافية المتعددة على ترويج موسيقى الفلامينغو والجيتار الكلاسيكي الإسباني والتي يتذوقها ويستمتع بها الجمهور الأردني ويعتبرها قريبة منه.

وأشارت دابالوس في كلمتها إلى أن هذا الحفل يعد حفلا فنيا مميزا لتودع به الأردن بعد أن قضت فيه 5 سنوات عملت خلالها على تعزيز وتوطيد العلاقات العميقة بين البلدين الصديقين إسبانيا والأردن وأنها كانت سعيدة خلال فترة وجودها وبعد انقضاء هذه المدة وهي تستعد للمغادرة فإن “الأردن في قلبها”، منوهة بالصداقات التي أقامتها مع الأردنيين من مختلف الشرائح والمستويات.

وتحدثت في كلمتها عن العازفتين والمقطوعات التي سيقمن بعزفها.

وقدمت الفرقة في الحفل الذي حضره عدد من سفراء الدول الأوروبية وأميركا اللاتينية ومهتمين، 11 مقطوعة من مختلف ألوان موسيقى الفلامينغو الإسبانية والموسيقى اللاتينية من كوبا وفنزويلا والأرجنتين وغيرها ومقطوعات من تأليف الفنانة “زايتسفا” والفنانة “روبلس” وأخرى للمؤلف الموسيقي الاسباني إسحق ألبينيث ومن أبرزها “استورياس”، كما عزفت مقطوعات “اشبيلية” و”سفيلياناس القرن 21″ وغيرها وسط تفاعل كبير من الجمهور.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق