77 مليون دولار قيمة الصادرات الأردنية إلى سنغافورة

هلا أخبار – قال عضو مجلس إدارة غرفة صناعة عمان تميم القصراوي، إن الغرفة ستعزز الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين الأردن وسنغافورة في عام 2004، بما يسهم بزيادة الصادرات الأردنية إلى سنغافورة.

وأشار، في بيان اليوم الأربعاء، إلى أن الاتفاقية هي الأولى للأردن مع دولة في شرق آسيا، والأولى لسنغافورة مع دولة في الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن الزيارة الملكية لسنغافورة في العام 2019، وفرت فرصة مهمة في دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأكد البيان سعي الغرفة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الأردن والعديد من الدول المستهدفة خلال الفترة المقبلة، ومنها سنغافورة لزيادة الصادرات الأردنية إلى هذه الدول بما يسهم بتعزيز الاقتصاد الأردني.

وأوضح القصراوي خلال لقائه السفير الأردني في سنغافورة سامر النبر، أن الميزان التجاري بين البلدين متوازن، إذ بلغت قيمة الصادرات الأردنية إلى سنغافورة نحو 77 مليون دولار أميركي، في مقابل واردات منها بلغت قيمتها نحو 72.96 مليون دولار، وتركزت المستوردات الأردنية في المعدات والقطع الكهربائية والمعدات الميكانيكية ومواد ومعدات طبية، فيما كانت غالبية الصادرات الأردنية إلى سنغافورة من الأسمدة والمواد الغذائية ومنتجات كيميائية.

وأكد أن هناك فرصة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، من خلال زيادة الاستثمارات المشتركة، والترويج للمنتجات الصناعية الأردنية في سنغافورة، التي تعد مدخلا للعديد من دول جنوب شرق آسيا ذات الكثافة السكانية العالية.

بدوره، أكد السفير الأردني في سنغافورة، سامر النبر، استعداد السفارة الأردنية لمساعدة الشركات الصناعية الأردنية في دخول السوق السنغافورية، من خلال تزويدهم بمعلومات عن المعارض التي ستقام هناك، واختيار المعرض الأنسب لمشاركة الصناعات الأردنية التي يمكن أن تلقى رواجاً، ولاسيما الشركات العاملة في إنتاج زيت الزيتون والتمور ومنتجات البحر الميت.

وأضاف “إن السفارة ستروج للأردن ليكون بوابة للفرص الاقتصادية والاستثمارية في الشرق الأوسط والمنطقة العربية، ومركزاً للمستثمرين السنغافوريين والشركات السنغافورية التي ترغب في الاستثمار في المنطقة”، مشيراً إلى إمكانية تأسيس رجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين أعمالهم في سنغافورة والاستفادة من موقعها في جنوب شرق آسيا وشرق آسيا عموماً.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق