لبنان: تحركات احتجاجية على وقع تدهور جديد لسعر الليرة

هلا أخبار – شهد لبنان اليوم سلسلة تحركات احتجاجية مطلبية على وقع تدهور جديد في سعر الليرة اللبنانية تجاه الدولار الاميركي، حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد حوالى 35700 ليرة للدولار الواحد.

وفي هذا السياق، أغلق السائقون العموميون الطرق في وسط بيروت احتجاجاَ على الارتفاع الكبير في اسعار البنزين والسولار/المازوت.

كذلك نفذ الاطباء اعتصاماَ أمام مصرف لبنان، بحضور النقابات الطبية رفضاَ لاحتجاز اموالهم في المصارف.

وقال نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون خلال الاعتصام “ان المستشفيات عاجزة عن تأمين السيولة اللازمة لمتابعة عملها، وحقوق العاملين في القطاع الصحي أصبحت غير كافية لتأمين معيشتهم”.

وقال نقيب اطباء لبنان في بيروت الدكتور شرف ابو شرف”بتطبيق القانون واحترام الناس والحفاظ على كراماتهم، وبعدم حرماننا من حق استعمال حساباتنا في العملة الوطنية والدولار لتسديد المستحقات، ومنها اجور الموظفين والمعاشات التقاعدية والتعويضات والنفقات الاستشفائية”.

وطالب بـ”ضرورة قبول التعامل بالشيكات والبطاقات المصرفية وعدم فرض شروط تعجيزية أو عمولات خيالية عليها”.

كذلك نفذ أصحاب الافران، اعتصاماً امام وزارة الاقتصاد للمطالبة “بتأمين القمح للمطاحن ووضع تسعيرة لربطة الخبز تناسب سعر الصرف الدولار”.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق