انطلاق معرض “جوبكس” للتعبئة والتغليف بمشاركة فلسطين والعراق

هلا أخبار – انطلقت في عمان اليوم الاثنين فعاليات معرض الترابطات الأردني الثاني للتعبئة والتغليف (جوبكس) بمشاركة ما يزيد عن 70 شركة من الأردن وفلسطين والعراق.

وافتتح المعرض الذي تنظمه جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية، ممثل قطاع صناعات التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية في غرفة صناعة الأردن حكيم ظاظا.

ويقام المعرض في قاعة المعارض الأردنية الدولية (مكة مول) على مساحة 500 متر مربع، بدعم من كابيتال بنك.

وأكد ظاظا أن قطاع التعبئة والتغليف سجل نموا في الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي بنسبة 13 بالمئة في العام 2021 مقارنة بالعام 2020.

ولفت إلى أهمية قطاع التعبئة والتغليف في حفظ المنتجات وتخزينها ونقلها إلى الأسواق المحلية والخارجية حتى تصل إلى المستهلك بجودة عالية.

وقال إن القطاع قادر على تلبية جميع احتياجات الصانع الأردني من مواد التعبئة والتغليف وإنجاز جميع التصاميم التي تحتاجها الشركات العاملة في الأردن.

وأضاف أن القطاع يشهد تسارعا ملحوظا في التطور واستقدام التكنولوجيا الحديثة، بحيث أصبح إضافة نوعية للصناعة المحلية لتمكينها من الانتشار في الأسواق العالمية والمنافسة محليا وخارجيا.

ولفت إلى أن الصانع الأردني يستطيع توفير جميع العبوات اللازمة لمنتجاته بأسرع وقت ممكن وبأقل تكلفة بفضل هذا القطاع المتطور والمتقدم تكنولوجيا، والذي يحافظ على الخصائص الكيميائية لسلسلة التزويد، لافتا إلى أن القطاع أثبت احترافية عالية خلال فترة الجائحة حيث لبى احتياجات الدولة الأردنية من عبوات وتغليف وطباعة.

وأكد أن المعرض يسعى إلى دعم الترابطات الصناعية والاطلاع على أحدث تصاميم العبوات والأغلفة والملصقات التعريفية التي تعمل بشكل مباشر على المساهمة في رفع القدرة التنافسية للمنتجات الأردنية المختلفة سواء على الصعيد المحلي أو الدخول إلى الأسواق التصديرية.

وأشار إلى أن القطاع يضم نحو 1400 شركة، تشغل 60 ألف عامل، بحجم صادرات تتجاوز 400 مليون دينار سنويا.

من جهته أكد رئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية “محمد زكي” السعودي أن صناعة التعبئة والتغليف في الأردن تطورت بشكل كبير وأصبحت تنافس مثيلاتها في مختلف دول العالم المتقدم، كونها واكبت التطور وأدخلت أحدث الآلات المتخصصة بالقطاع.

وتوقع أن يزور المعرض نحو 15 ألف زائر للتعرف على الخدمات التي يقدمها القطاع والشركات العاملة في القطاع.

وأضاف السعودي، أن قطاع التعبئة والتغليف هو مكمل للقطاع الصناعي ويساعد مختلف القطاعات الصناعية الأخرى من غذاء ودواء ومواد كيماوية وغيرها على الانتشار والخروج إلى أسواق العالم.

وبين أن المعرض يهدف إلى التشبيك بين شركات القطاع الصناعي والتعرف على المنتجات والأفكار الإبداعية بمجال حلول التعبئة والتغليف التي تساعد باقي القطاعات على حفظ ونقل وتصدير منتجاتها.

وأوضح السعودي أن القطاع الصناعي الأردني كان في السابق يعتمد في توفير التغليف على منتجات الدول المجاورة، لافتا إلى أن قطاع التعبئة والتغليف استطاع أن يتبوأ مكانة مرموقة ويوطن التكنولوجيا بحيث أصبحنا علامة فارقة في مجال التعبئة والتغليف الذي تعتمد عليه المنتجات الصناعية في الانتشار.

وأشار إلى إن العديد من المنتجات الأردنية مثل منتجات القطاع الغذائي والدوائي والكيميائي تمكنت من الوصول إلى الأسواق العالمية والحصول على حصة سوقية جيدة بفضل الحلول التي وفرها قطاع التعبئة والتغليف والتكنولوجيا المستخدمة في التعبئة والتغليف، والتي حافظت على المنتجات لفترات طويلة مكنت الصناعيين من الانتشار حول العالم.






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق