منتدون يدعون لتطبيق معايير الاقتصاد الدائري لفتح أسواق جديدة للمنتوجات الأردنية

هلا أخبار – دعا خبراء يمثلون وزارات ومؤسسات علمية محلية وأجنبية، إلى تطبيق معايير الاقتصاد الدائري في الصناعات الغذائية بالأردن، ما ينعكس إيجابا على جودة المنتج وزيادة قدرته التنافسية لفتح أسواق جديدة للمنتوجات الأردنية.

وقدم الخبراء خلال مشاركتهم في المنتدى الأول حول الاقتصاد الدائري في الصناعات الغذائية بالأردن والذي استضافته الجمعية العلمية الملكية، شرحا مفصلا عن الاقتصاد الدائري لتعريف المصانع الغذائية وصناع القرار والجهات الرقابية والحكومية بمفهوم الاقتصاد الدائري الذي يقوم على حماية الموارد الطبيعية وتطبيق منهجية الإنتاج الأنظف والكفؤ للموارد.

ووفقا لبيان صحفي صدر عن الجمعية العلمية الملكية، اليوم الاثنين، فإن تنظيم المنتدى يأتي ضمن مشروع بحثي تطبيقي حول الاقتصاد الأخضر والإنتاج الكفؤ والأنظف للموارد، بتمويل من صندوق نيوتن الخالدي في السفارة البريطانية، وبتنفيذ من مركز المياه والبيئة والتغير المناخي بالجمعية العلمية الملكية.

وأكد نائب الرئيس المدير التنفيذي للحلول المستدامة في الجمعية العلمية الملكية المهندس رأفت عاصي، ضرورة تبني الصناعات المحلية منهجيات الإنتاج الأنظف ومبادئ الاقتصاد الدائري حفاظاً على الموارد الطبيعية من جانب، وزيادة للتنافسية، وفتح أسواق جديدة للمنتوجات الأردنية من جانب آخر.

بدورها، عرضت ممثلة وزارة البيئة المهندسة مها المعايطة، استراتيجية الوزارة نحو النمو الأخضر في جميع القطاعات بالمملكة.

كما استعرض المهندس فواز الشكعة من غرفة صناعة الأردن لأهم التحديات والفرص ذات العلاقة في قطاع الصناعات الغذائية بالأردن.

إلى ذلك، قدم الباحث الرئيس في المشروع ومدير مركز المياه والبيئة والتغير المناخي، الدكتور المؤيد السيد، تعريفاً حول المشروع وأهميته.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة ديكابوليس عبد الرحمن حباشنة، أهمية استخدام تقنية Blockchain في تتبع الوفورات في المياه والطاقة والمواد الخام المرتبطة بتطبيق منهجية الإنتاج الأنظف والدور الكبير الذي يمكن أن تقوم به هذه التقنية في فتح أسواق جديدة للمنتجات المحلية وزيادة التنافسية.

وتخلل المنتدى ندوات علمية قدمها الدكتور فيكاس كومر من جامعة غرب إنجلترا في بريستول، ورئيسة معهد الاقتصاد الدائري في بريطانيا الدكتورة أنا تاري.

وقدم متخصصون من وحدة الإنتاج الأنظف وقسم التغير المناخي في الجمعية العلمية الملكية خلال المنتدى شرحاً تفصيلياً حول منهجية الإنتاج الكفؤ والأنظف للموارد والبصمة الكربونية للمنتوجات الغذائية ودورها الكبير في تحقيق مفهوم الاقتصاد الدائري وتحقيق الاستدامة البيئية والتنافسية السوقية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق