دراسة: الاحتباس الحراري العالمي قد يؤدي إلى حياة أقصر للزهور

هلا أخبار -قال فريق بحث من معهد كونمينغ للنبات التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، إن الاحتباس الحراري العالمي قد يؤدي إلى حياة أقصر لزهور النباتات.

وباستخدام البيانات المنشورة حول طول عمر الزهور من 818 نوعا من كاسيات البذور، قدم باحثون من المعهد أول تقدير كمي عالمي للنمط العرضي لطول عمر الزهور والعلاقات بين طول عمر الزهور ومجموعة من العوامل الحيوية وغير الحيوية.

وحسب الدراسة، أظهرت درجات الحرارة البيئية أثناء موسم الإزهار الأثر الأكبر على طول عمر الزهور، وأنه في المناطق ذات درجات الحرارة المرتفعة والجفاف والإشعاع الشمسي القوي، يكون عمر زهور النباتات أقصر.

وذكرت الدراسة التي نشرت نتائجها أخيرا في مجلة (نيو فايتولوجيست)، أن الاحتباس الحراري العالمي المتواصل وظواهر درجات الحرارة المرتفعة بشدة قد تقصر حياة زهور النباتات، ثم تؤدي إلى تفاقم عدم كفاية التلقيح بين النباتات، وهو ما قد ينتج عنه تغيرات في عدد النباتات أو توزيعها الجغرافي.

وتقدم نتائج هذه الدراسة مرجعا لحماية التنوع البيولوجي في ظل التغيرات المناخية العالمية. (بترا)






زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق