كريشان يبحث آليات تنفيذ توصيات لجنة تمكين المرأة والشباب

هلا أخبار – قال نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المُكلف توفيق كريشان، إن الحكومة ملتزمة بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في تنفيذ مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية كافة خاصة التوصيات المتعلقة بتمكين المرأة والشباب كما جاءت من اللجنة، وكل وزارة ملتزمة في تنفيذ ما هو مطلوب منها.

وأكد كريشان خلال لقائه أمناء عامي الوزارات المعنية في مبنى وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية، اليوم الثلاثاء، ضرورة متابعة الوزارات المعنية لما هو مطلوب منها، وتكثيف الجهود لإنجاز المخرجات على أرض الواقع، وهو ما يحثنا عليه دائماً رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، سيما فيما يتعلق بتمكين المرأة والشباب وأهمية أن تعرف كل وزارة الواجب الذي يقع على عاتقها.

وأشار إلى أنه تم الطلب من كل وزارة تسمية ضابط ارتباط مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية لتنفيذ الأنشطة والبرامج ذات العلاقة، وما هو مطلوب منها ضمن توصيات اللجنة الملكية، مبيناً أن الهدف من ذلك هو الوصول إلى مصفوفة لكل الوزارات والمؤسسات المعنية ووضع جدول زمني لإنجاز المصفوفة.

كما أكد كريشان أن جلالة الملك يركز دائماً على الشباب والمرأة وضرورة تمكينهم وانخراطهم في العمل السياسي والحزبي، حيث منح قانون الأحزاب الجديد الشباب الحرية والحماية لمارسة العمل الحزبي.

واستمع الوزير كريشان من أمناء عامي الوزارات المعنية حول مجمل القضايا والتحديات وما قامت به وزاراتهم حول خططها التنفيذية المرتبطة بالتوصيات المتعلقة بالمرأة والشباب، منوهاً إلى أن تكون هذه الخطط مرتبطة بمدد زمنية ومؤشرات أداء واضحة مع التنسيق مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية بشكل مستمر حول ذلك.

وثمن الجهود التي تبذلها الوزارات المعنية والتزامها بمخرجات اللجنة الملكية وإعداد الخطط والبرامج ذات العلاقة بالمرأة والشباب، مشيرا إلى أن الأردن يدخل اليوم مئويته الثانية برؤية ملكية سامية لتحفيز العمل السياسي والبرلماني القائم على ممارسة حزبية فُضلى تحقق المستقبل للشباب والمرأة من خلال الوصول لمجالس نواب حزبية، وحكومات برلمانية.

بدورهم، أكد أمناء عامي الوزارات التزامهم بما جاء في مخرجات اللجنة الملكية وعقد دورات لضباط الارتباط لمعرفة كيفية كتابة وصياغة الخطط للوزارات بشكل علمي ومنهجي وبحيث تحتوي على مؤشرات الأداء في تنفيذ توصيات اللجنة، وكذلك الوصول إلى مصفوفة متكاملة للوزارات لتنفيذها على أرض الواقع والعمل من خلالها بشكل مؤسسي، والتغلب على كافة المعيقات والتحديات في ظل وجود إرادة سياسية متمثلة بجلالة الملك في تمكين الشباب والمرأة.

وحضر اللقاء أمين عام وزارة الشؤون السياسية الدكتور علي الخوالدة وأمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري، وأمين عام وزارة الشباب الدكتور حسين الجبور، وأمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور مأمون الدبعي، وأمين عام وزارة الأوقاف الدكتور عبدالله العقيل، وأمين عام وزارة العمل فاروق الحديدي، وأمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور نواف العجارمة، وأمين عام التنمية الاجتماعية الدكتور برق الضمور، ومندوب عن الأمينة العامة لوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس متوكل أبو يعقوب، ونائب الأمين العام للجنة الأولمبية الأردنية مازن ذياب، ورائدة فريحات مندوبة عن الأمينة العامة للجنة الوطنية لشؤون المرأة، ومستشار الوزير الناطق الإعلامي المعتمد راكز الجوازنة، ومدير مديرية التعاون الدولي في الوزارة الدكتور احمد العجارمة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق